في اجتماع هيئته الادارية: اتحاد الشغل يضع شروطا للمشاركة في الحوار الاقتصادي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
21
2019

في اجتماع هيئته الادارية: اتحاد الشغل يضع شروطا للمشاركة في الحوار الاقتصادي

الأحد 29 جوان 2014
نسخة للطباعة
تمسك بالزيادة في أجور أعوان الوظيفة العمومية..
في اجتماع هيئته الادارية: اتحاد الشغل يضع شروطا للمشاركة في الحوار الاقتصادي

ركز اجتماع الهيئة الادارية للاتحاد العام التونسي للشغل اول امس على ثلاثة محاور أساسية وهي الحوار الاقتصادي، والنظر في التقرير المالي للمركزية النقابية، إضافة إلى المفاوضات الاجتماعية.

وأعربت الهيئة الإدارية كسلطة قرار ثالثة صلب اتحاد الشغل عن تمسكها بإقرار الزيادات في أجور قطاع الوظيفة العمومية.

وفي تصريحه لـ «الصباح» أكد حفيظ حفيظ الامين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية ان الهيئة الادارية استمعت في بداية اجتماعها اول امس الى خبراء الاتحاد العام التونسي للشغل في مختلف اللجان التي تعمل على الحوار الاقتصادي ووقع تقديم وجهة نظر المركزية النقابية وتقديم الشروط اللازمة لمشاركة الاتحاد في الحوار الاقتصادي ومن ابرزها شرط الخوض في البحث عن الحلول العاجلة لإنعاش ميزانية الدولة عبر مقاومة التهريب والتهرب الجبائي وإرجاء المسائل ذات البعد الهيكلي الى ما بعد الانتخابات.

وأضاف حفيظ بان الشغالين تقريبا هم وحدهم من يتحملون الواجب الجبائي لان أكثر من 80 بالمائة من عائدات ميزانية الدولة من الجباية مقتطعة من اجور الشغالين. كما طالبت الهيئة الادارية لاتحاد الشغل بتقديم التضحية من قبل الجميع في سبيل خدمة مصلحة البلاد في هذا الظرف الاقتصادي الصعب.

وبخصوص منظومة الدعم اكد الامين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية ان الاتحاد يؤكد على مبدأ مراجعة منظومة الدعم وتوجيهها الى مستحقيها خاصة بعد ان حاد عن اهدافه علما وانه تم التوافق بين الاطراف الاربعة من اتحاد الشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والحكومة واتحاد الفلاحين على عدم اقرار اية زيادة في الوقت الراهن في المواد الاستهلاكية الاساسية.

وحسب حفيظ فان اجتماع الهيئة الادارية ناقش لمدة اربعة ساعات التقرير المالي للاتحاد والصعوبات التي اعترضت موازناته المالية.

طلب رسمي

اما المحور الثالث ففقد تعلق بالمفاوضات الاجتماعية ومتابعة مسالة تقدم الاتفاقيات وسجل بارتياح تجاوز العديد من العراقيل التي كانت موجودة في عهد حكومة «الترويكا» وذلك بإيجاد توافقات في اللجنة العليا 7 زايد 7 بين الاتحاد والحكومة. ووفقا لمصدرنا فقد تم اعلام الهيئة الادارية عل ان التفاوض بخصوص بعض القطاعات سيحسم في غضون اسبوع خاصة وان الهيئة الادارية لاتحاد الشغل اكدت تمسكها بخوض جولة جديدة من المفاوضات الاجتماعية حول الزيادات في اجور اعوان الوظيفية العمومية وسيقع طرح هذا الطلب بصفة رسمية الى الحكومة.

ويذكر ان الامين العام لاتحاد الشغل حسن العباسي جدد في اجتماع الهيئة الادارية رفضه التفويت في المؤسسات العمومية بدعوى مرورها بصعوبات مالية، كما رفض اعتزام الحكومة المؤقتة القيام بإصلاح اقتصادي جذري باعتبار ان اي عملية اصلاح هيكلي للاقتصاد يجب ان تكون في ظل حكومة دائمة. كما جدد العباسي رفض الاتحاد لأي اجراء من شأنه المس بأسعار المواد الاستهلاكية المدعمة...

 جهاد الكلبوسي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة