ألف مليار ستوجّه للاستثمار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
10
2020

الإكتتاب الوطني

ألف مليار ستوجّه للاستثمار

السبت 21 جوان 2014
نسخة للطباعة

من المنتظر أن تفوق قيمة إجمالي الإكتتاب الوطني 200 % هذا ما أكده وزير الإقتصاد والمالية حكيم بن حمودة خلال ندوة صحفية إنعقدت أمس بمقر بورصة تونس كاشفا أن هذا المبلغ سيتمّ تخصيصه في بعث المشاريع الإستثمارية في مختلف الجهات.
وكشف بن حمودة أن إستجابة التونسيون لنداء الواجب تجاه الوطن فاقت كل التقديرات إذ كان مبرمجا أن تصل قيمة عملية الإكتتاب 500 مليون دينار خلال الخمس أسابيع الممتدّة بين 12 ماي و13 جوان الجاري ليصل المبلغ الإجمالي إلى 955 مليون دينار أي بنسبة تفوق 191 % من المبلغ المستهدف، مؤكدا أن هذا المبلغ قد يفوق الـ1000 مليار بعد قرار التمديد في الإكتتاب الوطني إلى غاية 27 جوان المجاري بالنسبة للصنف "أ" الخاص بالأشخاص الطبيعيين.
وأضاف وزير الإقتصاد والمالية أن التونسيين برهنوا من جديد على دعمهم لدولتهم ووقوفهم الدائم الى جانبها في هذه المرحلة الدقيقة وكل المراحل التي عرفتها، مبينا أن هذا المبلغ سيساهم من تخفيف وطأة المديونية الخارجية على الخزينة العامة للدولة.
وفي ذات السياق أفادنا بن حمودة أن عدد المكتتبين من  الأشخاص الطبيعيين بلغ 26133 شخصا بمبلغ إجمالي بلغ 53 مليون دينار حيث سجلت عملية الإكتتاب مشاركة 13 أجنبيا و20 تونسيا مقيما بالخارج فقط مقابل 25447 من المقيمين.
أما بخصوص الأشخاص المعنويين فقد أكد بن حمودة أن عددهم بلغ 867 بمبلغ إجمالي قيمته 902 مليون دينار.
وفيما يخصّ توزيع حصيلة الإكتتاب حسب أسابيع فترة الإكتتاب كان نصيب الأسد للأسبوع الرابع حيث بلغت النسبة 47 % بعد تجميع مبلغا بـ445 مليون دينار يليه الأسبوع الخامس بـ228.1 مليون دينار فالأسبوع الثالث بمبلغ قيمته 120.8 مليون دينار ثمّ الاسبوع الأول بمبلغ 83.8 مليون دينار وهو مبلغ وصفه وزير الإقتصاد والمالية أنه جيّد بالنظر إلى تأخر إطلاق الحملة الإعلامية التحسيسية الخاصة بعملية الإكتتاب.
وأضاف الوزير أن الأسبوع الثاني سجّل تجميع مبلغ بـ77.2 مليون دينار والأسبوع الأقل حظا في هذه العملية.
وأثنى وزير المالية على جهود كل الأطراف لا سيما المؤسسات الإعلامية التي قامت بحملات تحسيسية دون مقابل داعيا إيها إلى مواصلة جهودها لإنجاح فترة التمديد في عملية الإكتتاب من أجل تجميع مبلغ يكون خير سند لتونس في هذه الفترة الحساسة من المرحلة الإنتقالية.
وبخصوص توزيع اكتتاب الأشخاص المعنويين فقط كان نصيب الأسد للبنوك التي ساهمت بنسبة 44 % أي بمبلغ إجمالي يساوي 400 مليون دينار، فيما ساهمت الشركات بنسبة 36 % بمبلغ 326 مليون دينار، كما ساهمت شركات التأمين بـ99 مليون دينار أي بنسبة 11 % فيما ساهمت شركات التوظيف الجماعي بنسبة 9 % بمبلغ إجمالي 77 مليون دينار.

 

 حنان قيراط

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد