قفصة: بعد الاعتداء على نقابيين.. الهيئة الادارية للاتحاد تهدد بالإضراب العام.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

قفصة: بعد الاعتداء على نقابيين.. الهيئة الادارية للاتحاد تهدد بالإضراب العام..

الثلاثاء 17 جوان 2014
نسخة للطباعة
قفصة: بعد الاعتداء على نقابيين.. الهيئة الادارية للاتحاد تهدد بالإضراب العام..

تم في حدود الحادية عشرة من صباح أمس الاثنين إطلاق سراح ثمانية عمال بشركة "سوترافار" بعد ان دخل زملاؤهم في اعتصام مفتوح يومها بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين ومحاسبة المعتدين على الوفد النقابي يوم السبت الذي كان في زيارة للمعتصمين من عملة "السوترافار" بمنطقة اولاد الشريط بمعتمدية القصر.

وكانت قوات الحرس بولاية قفصة قامت صباح السبت الماضي بتفريق عمال شركة "السوترافار" وهي شركة أشغال للسكك الحديدية بقفصة بعد ان دخلوا في اعتصام بالقرب من محطة الارتال بمنطقة اولاد الشريط الواقعة بين عمادة زانوش من معتمدية السند ومعتمدية القصر.

التدخل الأمني أسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف اعضاء الوفد النقابي المتكون من الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بالقصر وعضو المكتب التنفيذي الجهوي رشيد عميد وبعض الاداريين من الاتحاد الجهوي الذين كانوا في زيارة لإقناع المعتصمين بحل الاضراب قبل ان يفاجؤوا بالتدخل العنيف لقوات الامن وفق ما أكّده الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بالقصر في تصريح لـ"الصباح". الاتحاد الجهوي للشغل الذي كان يحتفل بالذكرى 47 لوفاة المناضل أحمد التليلي والتي صادفت حادثة الاعتداء على النقابيين سارع بتكوين وفد ترأسه عضو المكتب التنفيذي أنور بن قدوّر (كان يشرف على احتفال النقابيين بذكرى وفاة احمد التليلي) والكاتب العام الجهوي محمد الصغير ميراوي للقاء والي الجهة وندد الوفد بممارسة قوات الامن محمّلين السلطة مسؤولية ما قد ينجر عن هذا الاعتداء مطالبا بإطلاق سراح الموقوفين ومحاسبة المعتدين.

وفي الاثناء تقرر عقد هيئة إدارية عاجلة أشرف عليها صباح أول أمس الاحد عضو المكتب التنفيذي الوطني بوعلي المباركي، الذي وصل يومها ليتحول مباشرة لمقر ولاية قفصة أين كان له لقاء مع والي الجهة وبعض القيادات النقابية، ثم تنقل للمستشفى الجهوي للاطلاع عن الوضعية الصحية للنقابيين وطمأنتهم بان وزارة الداخلية ارسلت مسؤولا لمتابعة الحادثة وكشف ملابساتها.

الهيئة الادارية التي انعقدت صباح الاحد برئاسة بوعلي المباركي أصدرت بيانا حمّلت فيه مسؤولية ما وقع لبعض أعوان الامن وطالبت بإيقاف المعتدين واطلاق سراح كافة الموقوفين وهددت بالإضراب العام إذا لم يتم ايقاف من اعتدى على الوفد النقابي. القرارات الصادرة عن الهيئة الادارية اعتبرها النقابيون بالجهة لم ترتق الى مستوى فظاعة الاعتداء وانه كان على الاقل تحديد موعد للإضراب العام لمزيد الضغط على السلطة من اجل محاكمة المعتدين.

الهادي رداوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة