توزر : مع ارتفاع مصابي لسعات العقارب .. ماذا أعدت المصالح المعنية؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

توزر : مع ارتفاع مصابي لسعات العقارب .. ماذا أعدت المصالح المعنية؟

الثلاثاء 10 جوان 2014
نسخة للطباعة

تتميز جهات الجنوب بصفة عامة والجريد خاصة بارتفاع مذهل لدرجات الحرارة طيلة فترة الصيف حيث تتعدى 45 درجة.. ومع هذا الارتفاع الكبير ليلا ونهارا تسجل بروز عدة مظاهر مثل رياح الشهيلي السامة وداء آخر يفوق الشهيلي خطورة ألا وهو العقارب والأفاعي وان كان الشهيلي لا يملك رائحة ولا طعما ولا لونا فإن العقارب وبالخصوص الزواحف تمتلك هاته المواصفات وصدقوا أو لا تصدقوا فإن عدد ضحايا العقرب في ولاية توزر فاق في السنوات المنقضية عدد ضحايا حوادث الطرقات.. فماذا أعدت المصالح المعنية من برامج لمجابهة هذا الخطر القادم وكيف يمكن تقليص عدد  الزواحف حتى يتم القضاء على هذا الداء؟
أمثلة عديدة تطرح في بداية كل صيف لكن لا تجد أدنى مقومات العناية والوقاية والعلاج سيما وان صائفة سنة 2013 تم تسجيل 938 اصابة بالعقرب استأثرت معتمدية توزر بالعدد الأكبر من هذه الحالات التي بلغت 458 لسعة تليها معتمدية دقاش بـ 214 اصابة ثم معتمدية نفطة بـ 120 حالة ثم معتمدية تمغزة التي سجلت 79 لسعة و67 بمعتمدية حزوة.
وقد انطلقت الإدارة الجهوية للصحة منذ فترة بتنفيذ حملة للوقاية من السموم الناتجة عن لدغة العقارب والثعابين التي من المبرمج أن تتواصل حتى نهاية شهر سبتمبر القادم باعتبار ان هذه الآفات بدأت تضرب بقوة حيث سجلت أكثر الحالات بمنطقة دغومس من معتمدية دقاش وكذلك بمعتمدية تمغزة.. وقد أوضح المدير الجهوي للصحة أن حملة الوقاية من السموم الناتجة عن لدغة العقارب والثعابين ستدوم هذه السنة 4 أشهر وقد سخّرت المصالح المعنية عدة فرق مختصة وهي متواجدة بمراكز الصحة الأساسية وبالمستشفيات المحلية لإستقبال وإسعاف المصابين والقيام بالإجراءات اللازمة ومتابعة كل الحالات كما تم توفير كل المستلزمات لإنجاح هذه الحملة والمصالح الصحية جاهزة لمجابهة كل الحالات الواردة على المؤسسات الإستشفائية وقد تم تسجيل نسب عالية على مستوى الإصابات بمنطقتي دغومس وتمغزة وبنسب أقل بحامة الجريد.

 

الهادي زريك

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة