غدا وصول أول دفعة من السياح الأكراد إلى تونس.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 16 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

بالتوازي مع افتتاح مكتب الخطوط التونسية في العراق

غدا وصول أول دفعة من السياح الأكراد إلى تونس..

الخميس 5 جوان 2014
نسخة للطباعة
سفير تونس بالعراق يتحدث عن «الفيزا».. الاستثمار وتوريد «الإرهاب»
بالتوازي مع افتتاح مكتب الخطوط التونسية في العراق..غدا وصول أول دفعة من السياح الأكراد إلى تونس..

افتتحت مساء امس الاول شركة الخطوط التونسية اول فرع لها بجمهورية العراق وتحديدا بمدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان العراق بحضور وزير النقل بحكومة كردستان وسفير تونس بالعراق والرئيس المدير العام للخطوط التونسية ورئيس مجلس إدارة شركة فلاي ميران الوكيل الحصري للخطوط التونسية بالعراق والرئيس المدير العام للديوان الوطني للطيران المدني والمدير العام للمركز الوطني للنهوض بالصادرات ورئيس الجامعة التونسية لوكالات الاسفار، وعددا كبيرا من رجال الاعمال ووكلاء الأسفار من تونس وكردستان العراق.

وحول هذا الحدث البارز وآفاقه قالت سلوى الصغير الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية في تصريح لـ"الصباح" ان هذا الخط المباشر سيفتح المجال أمام النشاط الاقتصادي والتجاري والسياحي متجاوزا بالتالي النقل الجوي في إطار خطة متكاملة هدفها فسح المجال أمام السوق التونسية والاستثمار.

وذكرت الصغير أن مجال التعاون سيكون مفتوحا ويشمل بالإضافة للسياحة وتحويل تونس إلى نقطة قارة لتدفق السياح وجعل تونس أيضا منطقة عبور للأشقاء العراقيين نحو أوروبا، الصناعات الكهربائية والتكوين المهني والاتصالات وهو ما يشجع على دعم هذا الخط المباشر ولم لا لو كانت مردوديته مطابقة لانتظارات الشركة مضاعفة عدد رحلاته الاسبوعية إلى اربع انطلاقا من تونس.

حجوزات فاقت التوقعات

وفي سياق متصل قال بدري البني مدير مبيعات الخطوط التونسية في العراق في تصريح لـ"الصباح" انه "ثمة إقبال من قبل العراقيين وخاصة القاطنين بإقليم كردستان العراق على السفر إلى تونس من اجل السياحة، مضيفا أن الحجوزات لأول سفرة من مطار اربيل نحو مطار تونس قرطاج الدولي المبرمجة ليوم الغد الجمعة 6 جوان فاقت التوقعات وكانت الحجوزات جيدة، مؤكدا أن الفرع سيعمل بدرجة أولى على استقطاب رجال الاعمال من خلال حملة ترويجية للخط المباشر مع تونس وللوجهة التونسية.

الخط لا يورّد إرهابا

بدوره اكد سفير تونس بالعراق في لقاء خاطف مع "الصباح" على أن افتتاح فرع الخطوط التونسية بأربيل كان ثمرة عمل جاد شاركت فيه كل الأطراف، مبديا حرصه على أن يتزامن ذلك مع عهد جديد في العلاقات بين تونس والعراق، مؤكدا على أن الكرة اليوم لدى رجال الاعمال ووكلاء الاسفار لدعم هذا الجسر و"الخروج من الوضع الذي عليه اليوم التبادل التجاري مع العراق"، وبالتالي فـ"لا عذر لهم اليوم كي لا يتواجدوا في العراق".

وبخصوص التأشيرة الممنوحة أكد السفير أن فيها مرونة كبيرة" من باب الحرص على الإسراع في تلبية مطالب العراقيين. لنا فريق عمل يأتي أسبوعيا لأربيل للقيام بالمعاملات الخاصة بمنح التأشيرة ، كما نعول على سلطاتنا في تونس لمساعدتنا بالسرعة والاجابة الفورية على طلب التأشيرات حتى لا تتعطل الوفود السياحية القاصدة تونس خاصة مع اقتراب الموسم السياحي. وعن الحملة التي تشنها بعض الأطراف على بعث خط مباشر بين تونس واربيل والادعاء بأنه سيجلب الإرهاب إلى تونس خاصة وان الوضع الأمني في غالبية المحافظات العراقية غير مستقر أكد ان هذا الأمر لا يردّ عليه سوى بالعمل".

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة