عدم توافق.. شروط.. وتجاذبات «وأدت» الحوار الاقتصادي؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
19
2019

أجّل إلى ما بعد 14 جوان

عدم توافق.. شروط.. وتجاذبات «وأدت» الحوار الاقتصادي؟

الخميس 29 ماي 2014
نسخة للطباعة
أجّل إلى ما بعد 14 جوان..عدم توافق.. شروط.. وتجاذبات «وأدت» الحوار الاقتصادي؟

لم يكن خبر تاجيل موعد الحوار الاقتصادي المزمع انعقاده في الـ 28 من الشهر الجاري الى ما بعد 14 من جوان المقبل بالغريب، خاصة ان ملامح الاستعداد له بدات تتلاشى شيئا فشيئا كلما اقترب الموعد المحدد ولم تفح رائحة الحماس ولا الاصلاح التي تسبق كل حدث مهم لاسيما هذا الموعد الذي وصف بالتاريخي باعتباره الاول من نوعه في بلادنا.

وبعد ان اعلن امس الاول الناطق الرسمي للحكومة والوزير المكلف بالملف الاقتصادي نضال الورفلي عن تاجيل موعد الحوار الاقتصادي الى مابعد الـ 14 من جوان تاريخ انعقاد اجتماع ثان واخير للجنة القيادة، لم يحدث هذا الخبر اي استغراب في صفوف الفاعلين في الشان الاقتصادي ولا حتى بين الاطراف الراعية للحوار وذلك راجع بالاساس الى جملة من الاسباب التي بدات تلوح في الافق في الفترة الاخيرة اوما يعرف بالشوط التحضيري للحوار.

الخلافات اول الاسباب

من جهته، بيّن الورفلي في تصريحه عقب الاجتماع ان عدم التوصل الى توافق بين الاطراف المتدخلة في الحوار هي ابرز الاسباب التي ادت الى تاجيله،مشيرا الى ان الهدف الذي انبنى عليه الحوار منذ البداية هو تحقيق ما يعرف بالتشارك والحوار فالتوافق.

ومن هذا المنطلق، اضاف الورفلي ان الاطراف الراعية للحوار ارتات ضرورة تشريك اكثر ما يمكن من الفاعلين في المنظومة الاقتصادية في بلورة الحوار.

كما افاد ان عدم استكمال اللجان التحضيرية لاشغالها يعد من ابرز الاسباب وهذا ما قاد لجنة القيادة الى اقرار النظر في 5 محاور فقط عوضا عن العشرة التي كانت مبرمجة في الاجتماع الاول الذي انعقد الشهر المنقضي. كما قامت لجنة القيادة بوضع ضوابط للحوار الاقتصادي وتقسيمه الى مرحلتين المرحلة الاولى ستتعلق بالاجراءات العاجلة، اما المرحلة الثانية ستخصص للاصلاحات الهيكلية للاقتصاد.

و تتلخص هذه المحاور اساسا في ملف الجباية والتهرب الضريبي ومشروع ترشيد الدعم واستكمال القانون التكميلي لميزانية الدولة لسنة 2014 والتحضير الى موازنة الدولة لسنة 2015، الى جانب تهيئة ارضية مناسبة للحكومات السابقة لتركيز نمط اقتصادي ومنوال تنمية جديد باعتباره يأخذ حيزا زمنيا طويلا.

وبعيدا عن الافصاح عن بقية الاسباب، اكد حسين العباسي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل من جهته على الشروط التي وضعها الاتحاد لمواصلة الحوار والمتمثلة اساسا في عدم المساس بالفئات الضعيفة ولا المتوسطة في ترشيد منظومة الدعم، مبينا ان المسائل الخلافية الاخرى لا تشكل خطرا على مسار الحوار الاقتصادي.

وحدد العباسي بلهجة شديدة مسؤوليات وصلوحيات حكومة مهدي جمعة من خلال المحاور التي تم الغاء النظر فيها صلب الحوار المتمثلة في الاصلاحات الهيكلية والجذرية لمفاصل الاقتصاد الوطني.

حيث اعتبر ان الحوار لن ينظر في المسائل ذات البعد الهيكلي ولا الاستراتيجي في السنوات القادمة لان هذه المسائل ليست من مشمولات الحكومة الحالية لانها حكومة مكلّفة اساسا بتسيير وتنظيم الانتخابات واقرار بعض الاجراءات الاستعجالية من اجل تعبئة موارد اضافية للدولة لتغطية العجز الحاصل، دون التعمق في اخذ القرارات الهيكلية التي تتطلب دراسة عميقة ووقتا طويلا.

بالمقابل، اكد العباسي على دعم الاتحاد للحكومة في بلورة الحوار الاقتصادي والعمل على انجاحه لايجاد حلول لجملة العراقيل التي تواجه الحكومة منذ توليها لمهامها.

والى جانب ملف الدعم، لم يتغافل العباسي على طرح ملف الجباية بقوة صلب الحوار باعتباره الحل الاسرع في مثل هذه الظروف الحرجة التي تمر بها بلادنا وخاصة مسألة التهرب الضريبي الذي يتحمل تبعاته الأجراء. كما يعتبر ملف التهريب والاقتصاد الموازي ابرز المشاكل التي تتطلب تدخلا فوريا و قد يكون الحوار الاقتصادي الحل لمعالجته.

اسباب اخرى ...

لم يكن تفسير اسباب تاجيل موعد الحوار الاقتصادي هو نفس التفسير الذي ذهب اليه عدد من الخبراء في الشان الاقتصادي.

حيث اعتبروا ان الاسباب عميقة؛ عنوانها عدم التوافق والوفاق ومضمونها تململ وريبة تجاه القرارات التي سوف تعلن عنها الحكومة تباعا صلب الحوار الاقتصادي.

كما يرى شق كبير من الفاعلين في الشان الاقتصادي ان حظوظ نجاح الحوار الاقتصادي ضئيلة، رغم ان الحكومة تراهن عليه وعلى نجاحه وتعتبره الفيصل لحل المشاكل العالقة في المنظومة الاقتصادية وكان تصريح الورفلي الاخير خير دليل على ذلك حين اكد على ان الحوار "لن يتعثر بعد اليوم وسوف ينجح وياتي اكله من خلال الاجراءات والقرارات الجريئة" التي سوف تعلن عليها الحكومة في الشهر المقبل.

 وفاء بن محمد

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة