إثر وفاة رضيعة أثناء الفحص.. 5 أشهر «سرسي» لأشهر طبيب مختص في الكشف بالمنظار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 24 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
25
2020

إثر وفاة رضيعة أثناء الفحص.. 5 أشهر «سرسي» لأشهر طبيب مختص في الكشف بالمنظار

الأربعاء 28 ماي 2014
نسخة للطباعة

علمت "الصباح" من مصادر حقوقية وطبية مطلعة أن احدى الدوائر المختصة بالمحكمة الابتدائية بالمهدية نظرت قبل أيام في قضية وفاة رضيعة لم تتجاوز ربيعها الثاني إثر تعكر حالتها الصحية اثناء فحص طبي بقسم الاطفال بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر بالمهدية في جانفي 2012، يجرى التتبع القضائي فيها ضد أحد أكبر الاساتذة المبرزين في طب الاطفال بتونس والذي تم إيقافه اثر اعتراضه على حكم غيابي صدر في شأنه يقضي بسجنه لمدة 24 شهرا، وبعد المفاوضة قضت بسجنه لمدة خمسة اشهر وإسعافه بتأجيل التنفيذ وتغريمه بخطية مالية لفائدة والدي الرضيعة.
وعن ملابسات الحادثة ذكر مصدر مطلع لـ"الصباح" أن الدكتور محل التتبع قام يوم 12 جانفي 2012 بكشف بالمنظار لمعدة رضيعة عمرها عامان تقريبا، كانت أجريت عليها سابقا عملية جراحية، ولكن أثناء الكشف تعكرت الحالة الصحية للرضيعة بعد حدوث ثقب في معدتها مما أدى إلى وفاتها، مضيفا أن عائلة الرضيعة تقدمت بشكاية جزائية في الغرض لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالمهدية".
 

استدعاءات على عنوان مجهول
الغريب في الأمر وفق معطيات إضافية تحصلت عليها "الصباح" من مصادر طبية وأخرى عائلية أن كتابة حاكم التحقيق الذي كلف بالتحقيق في القضية وجهت الاستدعاءات للدكتور المشتكى به على عنوان لم يعد يقطنه منذ نحو عشرين عاما، ولم تقم باستدعائه على عنوان مقر عمله بالمستشفى الجامعي بالمهدية، كما أن حاكم التحقيق أذن للجنة خبراء بإجراء اختبار في الغرض لكشف ملابسات حادثة وفاة الرضيعة، وقد توجهت اللجنة فعلا إلى المستشفى وتسلمت ملف الرضيعة المتوفاة ورغم ذلك فإن إدارة المستشفى ورئيس القسم لم يعلما الطبيب المعني بالأمر بوجود تتبع ضده، رغم أنه ظل مباشرا لعمله بنفس القسم إلى غاية ديسمبر 2012 وهو ما يطرح أكثر من سؤال-وفق ذات المصادر-.
حكم غيابي.. وصدمة
في جانفي 2013 غادر الدكتور المشتكى به تونس باتجاه المملكة العربية السعودية عن طريق التعاون الفني ولكن بتاريخ أفريل 2013 تقريبا صدر حكم غيابي ضده يقضي بسجنه لمدة عامين اثنين، وبعد نحو سنة وبضعة أيام اتصل عون أمن بشقيقه وأعلمه بصدور الحكم وباشعار المعني بالامر عاد على جناح السرعة الى تونس واعترض على الحكم فصدرت في شانه بطاقة ايداع قبل ان يطلق سراحه اثر النطق بالحكم.

 

 ص. المكشر

إضافة تعليق جديد