قاتل ضد تسميم المياه بريف إدلب.. مصرع «أبو عاصم التونسي» برصاص الجيش السوري - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 22 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
23
2020

قاتل ضد تسميم المياه بريف إدلب.. مصرع «أبو عاصم التونسي» برصاص الجيش السوري

الأربعاء 28 ماي 2014
نسخة للطباعة

تلقت احدى العائلات القاطنة بمدينة القصرين اول امس الاثنين اتصالا من سوريا يفيد بوفاة ابنها في الجبهة السورية وحال انتشار الخبر توافد المعزّون على منزلها لتقديم التعازي.. "الصباح " كانت في الموعد وتحدثت مع بعض افراد عائلته فاكدوا لنا انهم فخورون بابنهم ويعتبرونه "شهيدا" في سبيل الله لانه كان يقاتل من اجل قضية عادلة وهي الوقوف الى جانب المظلومين وانه لم يسافر خفية عنهم بل كان مقتنعا بذلك وطلب من والده الاذن له قبل اكثر من سنة بالسفر الى سوريا اين التحق بفصيل يسمى "انصار الشام" وهو ضد كل من النظام السوري والجيش الحر ولا علاقة له بجبهة النصرة او "داعش" بل هدفه الوقوف الى جانب المتساكنين العزل الذين ليس لديهم سندا لتامين حاجياتهم من ماء وغذاء وحمايتهم.
وأكدوا ان ابنهم "استشهد" برصاص الجيش السوري يوم الاحد 25 ماي الجاري في معركة "خزانات المياه" لما كان يدافع عن مصادر المياه التي تغذي منطقة "خان شيخون" بريف ادلب من عناصر تحاول تدميرها وتسميمها وفرض الموت عطشا على متساكنيها، مضيفين أن ابنهم متزوج في سوريا من فتاة سورية هي التي اتصلت بهم يوم الاثنين و"زفت" لهم –وفق قولهم- خبر"استشهاده" وقالت انهم دفنوه في سوريا.
يذكر أن الهالك اسمه صفوان (26 سنة) ويكني بـ " ابو عاصم التونسي" وكان يتواصل مع اسرته بشكل دائم بواسطة "السكايب".

 

يوسف

إضافة تعليق جديد