تفتح أبوابها في سبتمبر القادم المدرسة الكندية لتكوين كفاءات تونسية بمواصفات عالمية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

تفتح أبوابها في سبتمبر القادم المدرسة الكندية لتكوين كفاءات تونسية بمواصفات عالمية

السبت 24 ماي 2014
نسخة للطباعة

أعلن سفير كندا بتونس سيباستيان بوليو أمس بمقر السفارة ان انطلاق عمل المدرسة الكندية بتونس سيكون مطلع السنة الدراسية القادمة..
وأكد السفير أن هذه المدرسة تعتبر رائدة في التعليم الإبتدائي والثانوي خاصة أنها ستكون في متناول الفئات المتوسطة من حيث معاليم الدراسة لمختلف المستويات إضافة الى المستوى العالي الذي ستقدمه لطلبتها، مشيرا في نفس السياق إلى أهمية هذا المشروع من حيث دعمه للعلاقات المتقدمة بين تونس وكندا في مجال التعليم، مذكرا بالاتفاقيات المشتركة بين المؤسسات التعليمية في البلدين وهو ما سيكون رافدا هاما لدعم وتطوير العلاقات في مجالات حيوية واقتصادية.
من جهته أكد شمس الدين ورديان -وهو أحد المستثمرين في هذا المشروع- أن إنجاح المدرسة الكندية بتونس سيكون تحديا كبيرا خاصة وأنه سيساهم في تكوين كفاءات تونسية بمواصفات عالمية على المدى المتوسط والبعيد، مشيرا الى ان نظام التدريس مستلهم من النظام الكندي الذي يعد من أفضل المناهج الدراسية في العالم وسيراعي الخصوصية العربية والإسلامية لتونس من خلال التركيز على اللغة العربية ومادة التثقيف الديني..إضافة إلى تكثيف الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والتكوين المستمر للتلاميذ والطلبة.
ويذكر أن المدرسة الكندية بتونس ستفتح أبوابها للتلاميذ في شهر سبتمبر 2014 بمقرها الكائن بالشرقية وستوفر الدراسة من المستوى التحضيري مرورا بالابتدائي والثانوي وصولا الى الباكالوريا.

 

وجيه الوافي

إضافة تعليق جديد