«إفريقيا» محور منتدى تونس 350 رئيس مؤسسة إفريقية.. ومئات الفرص الاستثمارية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 5 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

«إفريقيا» محور منتدى تونس 350 رئيس مؤسسة إفريقية.. ومئات الفرص الاستثمارية

السبت 24 ماي 2014
نسخة للطباعة

إستفاقت بلادنا في الفترة الأخيرة على وجهة جديدة وهي السوق الإفريقية بعدما لمست حظوظ نجاح كبيرة على المستوى الإقتصادي لاسيما في دفع نسق الاستثمار.
وفي هذا الإطار ينظم المعهد العربي لرؤساء المؤسسات الدورة الثانية لمنتدى تونس الذي سينعقد يوم 05 جوان المقبل تحت عنوان "تونس وإفريقيا جنوب الصحراء.. إستراتيجية الإدماج المستديم".
وأفاد رئيس المعهد أحمد بوزقندة بأن المنتدى سوف يضمن ألف مشارك من بينهم 350 رئيس مؤسسة ومسؤول افريقي، فضلا عن حضور رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية وعدد من وزراء الحكومة وممثلين عن المجتمع المدني ورجال اعمال من تونس وافريقيا.
وبيّن بوزقندة أن المنتدى سوف يتناول بالدرس والنقاش جملة من المسائل التي من شأنها دعم الإقتصاد الوطني وخاصة دعم المبادلات التجارية بين تونس وبلدان افريقيا أهمها العلاقات السياسية والإقتصادية مع افريقيا.
 

فرص الاستثمار
سيتناول المنتدى في دورته الثانية استراتيجية ستتخذها بلادنا لترسيخ بعد افريقي أفضل في ظل المرحلة الانتقالية والإهتمام بالدور الرئيسي لرجال الاعمال.
وتتمثل قوائم هذه الاستراتيجية في تقديم فرص الإستثمار في بلادنا أمام رجال الاعمال وصنّاع القرار في افريقيا، خاصة أن بلادنا تزخر بالفرص الاستثمارية في العديد من المجالات على غرار الصناعات الزراعية والبنية التحتية والصحة والتعليم.
ولتحقيق إستقطاب هام من قبل الأفارقة يعمل المنتدى على إحداث إستراتيجية واضحة أمام المشاركين فيه إلى جانب الفرص المقدمة التي تتعلق أساسا بالنمو الإقتصادي في بلادنا , وأهم التحديات التي تشتغل من أجل تحقيقها وخاصة الإطار العام لإقتصاديات بلادنا.
ويتمثل هذا الإطار أساسا في كل ما يتعلق بالحوافز الاستثمارية ومناقشة النظم الضريبية والجمروكية وخاصة حماية المستثمر وتنفيذ الاتفاقيات لتسهيل انشاء الازدواج الضريبي أوتجنبه بالمرة وتسيير إجراءات التجارة بين تونس وافريقيا.
وستكون الأليات التشجيعية والتنظيمية والمالية والضريبية على قائمة الأولويات في المنتدى.
كما سيناقش المنتدى مصادر التمويل التي تعتبر المشكل الأساسي في إحداث الاستثمارات خاصة ان حضور ممثلين عن البنك الافريقي للتنمية وعددا من المصارف الكبرى والمؤسسات التمويلية التي من شأنها تقديم الاضافة وربما بسط حظوظ التمويل أمام المستثمرين.
ولم يقتصر المنتدى على البعد الإقتصادي لوحده إذ سيناقش العلاقات السياسية الدبلوماسية بين تونس والبلدان الافريقية لدعم المبادلات التجارية وإنجاح التجربة التونسية الافريقية في العديد من المجالات الاقتصادية.
وأبرز المسائل السياسية التي سوف يتناولها المنتدى بالدرس هي تسيير معاملات وإجراءات التأشيرة وظروف الطلبة والمقيمين التونسيين والافارقة في البلدين.
وبإعتبار أهمية هذا الحدث الإقتصادي في دعم نسق الإستثمار في تونس يحتوي المنتدى على عدد من الورشات التي ستطرح فيها كل المسائل والفرص أمام صنّاع القرار وممثلين عن القطاع الخاص والعام.

 

وفاء بن محمد   

إضافة تعليق جديد