يوم أسود في القيروان.. «الصباح» تكشف كل تفاصيل إعصار «الربع ساعة» الكارثي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

يوم أسود في القيروان.. «الصباح» تكشف كل تفاصيل إعصار «الربع ساعة» الكارثي

الأربعاء 21 ماي 2014
نسخة للطباعة
3 من عائلة واحدة ردموا تحت الجدران.. وهذه القائمة الكاملة للضحايا
يوم أسود في القيروان.. «الصباح» تكشف كل تفاصيل إعصار «الربع ساعة» الكارثي

خلفت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مساء امس الاول على مدينة القيروان وبعض المناطق الريفية مصحوبة برياح عاتية وتساقط كميات من البرد خسائر بشرية ومادية فادحة هزت الرأي العام وخلفت موجة من الألم والوجع خاصة على رحيل خمسة اشخاص بينهم أب وابناه، وقد تعهدت المصالح الامنية بالبحث في ملابسات هذه المأساة التي حلت بالجهة وحولت استبشار الفلاحين بنزول الغيث النافع الى دموع واهات.

فقد تسببت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي دامت حوالي ربع ساعة في اقتلاع عدد من الأشجار وسقوط عدد من الأعمدة الكهربائية الكبيرة الحجم وغلق بعض الطرقات والمفترقات وانقطاع التيار الكهربائي وانهيار بعض الجدران ما خلف خمسة قتلى وستة جرحى فيما خلف تساقط البرد بمنطقة عين جلولة خسائر مادية متفاوتة، وهو ما دفع السلط الجهوية الى تركيز خلية أزمة

وحسب مصادر متطابقة فان الحادثة الاولى تمثلت في سقوط شجرة كبيرة الحجم على مقربة من مفترق سيدي عرفة وتحديدا قرب مقبرة قريش بفعل الرياح القوية وقد صادف سقوطها احتماء شخصين من الأمطار بالقرب منها ما أدى الى وفاة شخص حال وصوله الى المستشفى وإصابة اخر بجروح طفيفة.

عائلة "التهمها" الاعصار

اما الحادثة الثانية وهي الافظع فقد جدت على مستوى مفترق طريق الباطن على مقربة من ملعب حمدة العواني بالقيروان وتمثلت في انهيار جدار معمل بصدد التشييد جراء العاصفة الهوجاء وسقوط بعض الأعمدة الكهربائية القريبة منه ما أدى الى هلاك ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة جراء الإصابات البليغة التي لحقت بهم بعد ان احتموا رفقة شخصين آخرين بالجدار من الأمطار الغزيرة.

وتتمثل الحادثة الثالثة والأخيرة في هذا اليوم الحزين -الذي عاشت خلاله جهة القيروان ساعات من الرعب والحزن والألم على فراق خمسة من أبنائها- في انهيار جزء من جدار بمنطقة زرود التبان بطريق سوسة مما تسبب في وفاة إمرأة في الثامنة والثلاثين من عمرها على عين المكان.

قائمة الضحايا

هذه الأحداث الاليمة والمتواترة خلفت خمسة قتلى بينهم ثلاثة من عائلة واحدة وهم عمار التيمومي(52 سنة) وابنه الاصغر كريم(8 سنوات) وابنه الاكبر ايمن(16 سنة) اضافة الى مواطن رابع يدعى سالم الجراي(50 سنة) اصيب بكسر في الجمجمة ومواطنة أخرى تدعى فاطمة الحامدي.

حادث قاتل

الى ذلك شهدت مدينة حفوز حادث مرور اليم راح ضحيته طفل لم يتجاوز ربيعه الخامس عشر كان عائدا من المعهد الى محل سكنى اسرته بعد ان صدمته شاحنة يعتقد انها مختصة في تهريب المحروقات وهو ما خلف حالة من الغليان والاحتقان بالجهة خاصة امام تواصل هذا النزيف الناجم عن شاحنات التهريب.

صابر المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة