قوات الأمن تفرق محتجين وتجدد الاعتداء على صحفيين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

على خلفية حملة «أنا زادة حرقت مركز» لمساندة المدون عزيز عمامي..

قوات الأمن تفرق محتجين وتجدد الاعتداء على صحفيين

الأحد 18 ماي 2014
نسخة للطباعة
على خلفية حملة «أنا زادة حرقت مركز» لمساندة المدون عزيز عمامي..قوات الأمن تفرق محتجين وتجدد الاعتداء على صحفيين

فرقت قوات الأمن امس وقفة احتجاجية نظمها عدد من مناصري المدون عزيز عمامي، واتحاد الشباب الشيوعي التونسي الفصيل الشبابي لحزب العمال أمام مقر وزارة الداخلية.. في إطار حملة "أنا زادة حرقت مركز". وطالب المحتجون بإطلاق سراح عزيز عمامي الذي صدرت في حقه بطاقة ايداع بالسجن على خلفية اتهامه في قضية مسك واستهلاك مادة مخدرة مدرجة بالجدول "ب" ورفعوا شعارات على غرار: "شد القناصة وسيب عزيز" و"راهي ثورة موش صفقة" وغيرها من الشعارات التي يبدو أنها استفزت رجال الأمن خاصة وأن المحتجين حاولوا اجتياز الأسلاك الشائكة.. الأمر الذي جعل الأعوان يستعملون العصي لتفريقهم مما خلف بعض الإصابات متفاوتة الخطورة في صفوف المحتجين حسب ما أكده لنا بعض الحضور واستوجب نقل البعض الى مستشفى شارل نيكول لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأسفرت المواجهات عن إصابة أحد المحتجين، كما تم الاعتداء على عدد من الصحفيين على غرار جلال فرجاني صحفي مصور وتهشيم آلة تصويره، واقتياد صحفيين اثنين عنوة الى مراكز للشرطة، وهما عبير السعيدي، وعدنان الشواشي بتعلة عدم وجود ترخيص للتصوير..؟؟

 وقد أدانت نقابة الصحفيين التونسيين بشدة تجدد الاعتداءات على الصحفيين من قبل قوات الأمن، وقالت في رسالة وجهتها امس الى كل من وزير الداخلية والوزير المكلف بالأمن، ان الاعتداءات تأتي في إطار "سلسلة من التجاوزات التي من الواضح أنها باتت ممنهجة لضرب حرية الصحافة كمقدمة لضرب حرية التعبير." وذكرت النقابة أن "من واجب الدولة حماية حرية التعبير المكفولة دستوريا وحماية مواطنيها من أي اعتداء يستهدف هذا الحق."

وطالبت بـ"فتح تحقيق جدي ومسؤول من وزارة الداخلية في هذه الانتهاكات الصارخة وبعدم التستر على المعتدين وإفلاتهم من العقاب." كما دعت إلى إطلاق سراح جميع نشطاء المجتمع المدني الموقوفين على ذمة قضايا تتعلق بحرية التعبير وحق التظاهر.

 مفيدة القيزاني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة