مساء الاثنين «التأسيسي» يصادق على تركيبة هيئة الحقيقة والكرامة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

مساء الاثنين «التأسيسي» يصادق على تركيبة هيئة الحقيقة والكرامة

السبت 17 ماي 2014
نسخة للطباعة
◄ نقاش قانون الدوائر القضائية المختصة للنظر في قضايا شهداء الثورة وجرحاها

بعد ساعات عديدة من النقاش في جلسة مغلقة، ضبط مكتب المجلس الوطني التأسيسي المنعقد أمس بقصر باردو برنامج عمل المجلس خلال الأسبوع القادم، وقرر عقد جلسة عامة مساء الاثنين للتصويت بأغلبية الحاضرين على قائمة أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة 15 الذين توافقت عليهم لجنة الفرز.
 وللتذكير فهم حسب اختصاصاتهم على التوالي: (القضاء العدلي: محمد بن سالم، القضاء الاداري: محمد العيادي، العلوم الشرعية: عزوز الشوالي، المحاماة: علاء بن نجمة، المالية : مصطفى البعزاوي، القانون: علي غراب، الطب :طلاح الدين راشد، الاعلام والاتصال :نورة البورصالي، الأرشيف: عادل المعيزي، العلوم الاجتماعية والانسانية: حياة الورتاني، اختصاصات أخرى: خميس الشماري، ممثلون عن جمعيات الضحايا :زهير مخلوف وخالد الكريشي، ممثلون عن جمعيات حقوق الانسان: ابتهال عبد اللطيف وسهام بن سدرين).
 وإثر المصادقة على هذه القائمة سيصادق نواب المجلس على عدد من مشاريع القوانين التي طلبت حكومة مهدي جمعة استعجال النظر فيها.  ويجتمع مكتب المجلس ثانية صباح الاثنين لينظم ندوة الرؤساء التي ستحدد أولويات المجلس في المجال التشريعي، وكان ممثل الحكومة حضر اجتماع امس وبين للنواب أن الحكومة اقترحت سابقا 67 مشروع قانون على المجلس، وبعد غربلتها أصبح عددها 33 وهي تتعلق خاصة باتفاقيات تمويل وقروض بالإمكان أن تسقط في صورة عدم المصادقة عليها في الآجال المحددة، كما توجد جملة من المشاريع الأخرى المتعلقة بمسائل متنوعة على غرار مشروع القانون المتصل بمكافحة الارهاب وغسيل الأموال.  ويعقد المجلس يوم الثلاثاء القادم جلسة عامة تشريعية للتداول حول مشروع القانون المتعلق بإحداث دوائر قضائية متخصصة للنظر في قضايا شهداء الثورة وجرحاها. وتفعيلا للنظام الداخلي للمجلس الوطني التأسيسي قرر مكتب المجلس عقد جلسة عامة للحوار مع الحكومة آخر ثلاثاء من كل شهر، وينتظر أن تخصص الجلسة العامة المبرمجة ليوم 27 ماي الجاري للحوار مع مهدي جمعة رئيس الحكومة وشهاب بن أحمد وزير النقل.

 

سعيدة بوهلال

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة