لتجاوز النقص في اختصاصي حماية الطفولة والقضاة: تمديد فترة الترشح للهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
22
2021

لتجاوز النقص في اختصاصي حماية الطفولة والقضاة: تمديد فترة الترشح للهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب

السبت 17 ماي 2014
نسخة للطباعة

قررت لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بالمجلس التأسيسي تمديد فترة الترشح لعضوية الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب نظرا للنقص المسجل في اختصاصي القضاة ومندوبي حماية الطفولة، فبعد أن قامت بالفرز الإداري لملفات المترشحين الجدد وملفات المترشحين الذين سبق وأن قدموا ملفات ترشح لم تكن مستوفية لجميع الوثائق، تأكدت من تواصل النقص المسجل في الاختصاصين المذكورين رغم فتح باب الترشح لثلاث مرات متتالية، وترى اللجنة أنه في صورة عدم تجاوز هذا النقص سيقع الالتجاء إلى تنقيح القانون الأساسي المحدث للهيئة.   وللإشارة فإن هذه الهيئة تتركب من ستة عشر عضوا يتوزعون كما يلي: (ستة أعضاء يمثلون منظمات وجمعيات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، أستاذان جامعيان مختصان في المجال الاجتماعي، عضو مختص في حماية الطفولة، عضوان يمثلان قطاع المحاماة، ثلاثة أعضاء يمثلون الأطباء من بينهم وجوبا طبيب نفسي، قاضيان متقاعدان). وينتظر أن تختار الجلسة العامة للمجلس من بين الترشحات ستة  أعضاء من بين ثمانية عشر مترشحا تختارهم اللجنة من بين المترشحين الذين تحمّلوا المسؤولية لمدة لا تقل عن سنتين بالمنظمات والجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان وعضوين من بين ستة  مترشحين تختارهم اللجنة من الجامعيين ذوي الاختصاص في المجال الاجتماعي وعضو من بين ثلاثة  مترشحين تختارهم اللجنة من ضمن المختصين في مجال حماية الطفولة وقاضيان متقاعدين من بين ستة قضاة مترشحين تختارهم اللجنة ومحاميين اثنين من بين ستة محامين  تختارهم اللجنة من بين المترشحين من غير أعضاء الهياكل المهنية وثلاثة أطباء من بينهم وجوبا طبيب نفسي من بين تسعة أطباء تختارهم اللجنة ويكون من بينهم وجوبا ثلاثة أطباء نفسيون.

 

بوهلال

إضافة تعليق جديد