خبير في الأمن الشامل يقترح تحويل القطب إلى وكالة للأمن القومي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

بعد قرار بعث قطب لمكافحة الارهاب

خبير في الأمن الشامل يقترح تحويل القطب إلى وكالة للأمن القومي

الجمعة 16 ماي 2014
نسخة للطباعة
بعد قرار بعث قطب لمكافحة الارهاب..خبير في الأمن الشامل يقترح تحويل القطب إلى وكالة للأمن القومي

كشف رئيس الحكومة مهدي جمعة خلال اللقاء الصحفي الذي انعقد أمس الأول بدار الضيافة بقرطاج عن وجود نية في انشاء قطب قضائي لمقاومة الارهاب، وكانت فكرة مماثلة طرحت سابقا من قبل عدد من الخبراء الأمنيين لانشاء وكالة للاستعلامات وجمع المعلومات لكنها لم تتجسد على أرض الواقع. وكان التوجه من قبل رئيس الحكومة الحالي نحو انشاء قطب تكنولوجي ولكن يبدو أن هذه الفكرة لم ترق لعدد من الخبراء الأمنيين والذين لهم بعض الاحترازات.

وفي هذا السياق ذكر الخبير الأمني فيصل الشريف لـ"الصباح" أن انشاء القطب فكرة جيدة لتوحيد القيادة الميدانية في مكافحة الارهاب نظرا لوجود تشتت في اتخاذ القرار في مقاومة الارهابيين لوجود تداخل بين الجيش والحرس والشرطة مما سيسهم في توحيد القرار وتسهيل عمل المجموعات على الميدان، ولكن الشريف عبر عن احترازه من هذا القطب باعتباره كان يود أن يتم احداث مجلس أعلى للأمن القومي أو وكالة استعلامات على غرار الدول المتقدمة، لأنه اذا ماتم القضاء على الارهاب فماذا سيكون دور هذا القطب؟.

واقترح الشريف تحويل القطب الى وكالة باعتباره سيضم خيرة الكفاءات والخبرات في جميع المجالات للالمام بالخطر الذي يحدق بتونس والذي لا يقتصر على الارهاب فحسب بل كذلك خطر التهريب المحدق بثرواتنا الطبيعية كما أن خطر الارهاب لا يقتصر فقط في مجرد مجموعات مسلحة بل يتجاوزه الى البعد الثقافي والتعليمي وكذلك المعرفي، كما أن عديد النقاط التي يمكن طرحها في هذا الصدد والمتعلقة بالاحاطة بسكان الحدود والنهوض الاجتماعي وكذلك مسألة تدخل الشبكات الخارجية لـ"تجييش" الشباب.

وأكد الشريف أن انشاء وكالة للأمن القومي ستكون جهازا موحدا له رجاله الميدانيين الذين لا يخضعون لقرارات فوقية من رئيس الجمهورية أو الحكومة، واعتبر الشريف أن انشاء هذه الوكالة سيكون وفق مقاييس ومعطى أساسي هو مجابهة أي مس بالأمن القومي لتونس كما أن انشاء مجلس للأمن القومي سيجعله مسؤولا أمام البرلمان مستقبلا لمساءلته.

وطلب تبعا لذلك التريث قليلا والتفكير بأكثر عمقا قبل بعث هذا القطب الذي لن يسهر فقط على القضاء على ظاهرة الارهاب فحسب بل بجميع الأخطار المحدقة بتونس أمنيا والتهديدات المختلفة، ويجب أن تتوفر الامكانيات البشرية والمادية وكذلك رؤية استراتيجية واستشرافية لخلق المقومات الأساسية لحماية الأمن القومي.

 فاطمة الجلاصي

إضافة تعليق جديد