وقفة احتجاجية للمعلمين أمام «التربية» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 23 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
24
2021

في اليوم الثاني لإضرابهم

وقفة احتجاجية للمعلمين أمام «التربية»

الجمعة 16 ماي 2014
نسخة للطباعة
في اليوم الثاني لإضرابهم.. وقفة احتجاجية للمعلمين أمام «التربية»

نفذ المعلمون المضربون أمس وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية رددوا خلالها عدة شعارات أهمها شعار "ديقاج" لوزير التربية.

وحمّل المحتجون في اليوم الثاني للإضراب الذي دعت اليه النقابة العامة للتعليم الأساسي، المسؤولية إلى سلطة الإشراف التي اعتبروها تتلكأ في تنفيذ مطالبهم ولم تبد -حسب رأيهم- أي استعداد لتلبية طلباتهم التي تتمثل أساسا في إصلاح المنظومة التربوية وإدماج زملائهم النواب مثلما وقع مع نظرائهم في اتفاقية 2012 والتنظير للمعلمين الأول خريجي المعاهد العليا لتكوين المعلمين في خطة أستاذ مرحلة أولى على غرار معلمي التربية البدنية، ورفع المظلمة المسلطة على المعلمين المتربصين عبر اجتيازهم لتربص يدوم لسنتين..

واعتبر بعض النقابيين أن وزير التربية لم يتعامل جديا مع مطالبهم ضاربا عرض الحائط بمصداقية النقابة العامة مع وزارة التربية..

 ولاحظ بعض المعلمين أن مسألة الترقية هي من المسائل الهامة التي طالبوا بها سيما وان هناك بعض المعلمين الذين عملوا مدة عشرين سنة ولم يتمتعوا بالترقية..

وطالب المعلمون بتفعيل الاتفاقية المبرمة بين النقابة العامة للتعليم الابتدائي ووزارة التربية والمتعلقة بالمعلمين الأول للتربية البدنية وسحبها على خريجي المعاهد العليا من المعلمين وسحب الفصل 35 من القانون التوجيهي والخاص باعتبار المدرسة الابتدائية مؤسسة عمومية تتمتع بالصبغة الإدارية والاستقلالية المالية.

كما تطرق احد النقابيين إلى مسألة تمويل المؤسسات التربوية واشار الى ان التعليم الابتدائي مازال يخضع الى ميزانية وزارة التربية وبعض الهبات عكس ما هو موجود في التعليم الثانوي حيث تكون ميزانيته ملحقة بميزانية الدولة.

وأكد المحتجون من خلال الوقفة الاحتجاجية وحدتهم وصمودهم ضد كل محاولات التفرقة بين صفوفهم وإيمانهم اليقين بأنهم جزءا لا يتجزأ مهما حاول البعض المساس به.

 لمياء الشريف

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة