«مماطلة الحكومة قد تضطرنا إلى الإضراب الإداري» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 11 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
12
2020

المعلمون المضربون

«مماطلة الحكومة قد تضطرنا إلى الإضراب الإداري»

الخميس 15 ماي 2014
نسخة للطباعة
المعلمون المضربون: «مماطلة الحكومة قد تضطرنا إلى الإضراب الإداري»

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل أمس عن نجاح الإضراب الذي نفذه المعلمون بكافة ولايات الجمهورية بنسبة 90 % وذلك خلال التجمع الذي حضره المعلمون بساحة محمد علي اشرف عليه سمير الشفي الامين العام المساعد بالاتحاد، وسامي الطاهري الناطق الرسمي باسم الاتحاد..

وقال سمير الشفي أن سلطة الإشراف لم تبد أي استعداد حقيقي لتلبية مطالب المعلمين وأن ما طرحته داخل الجلسة لم يقدم شيئا للمعلمين وقال: "نحن لم نطلب القمر ولكن طالبنا بحقوق لا طالما ناضل من أجلها المعلمون منذ سنوات."

وأوضح أن المعلمون قد "يضطرون إلى الإضراب الإداري بسبب السياسة النرجسية لوزير التربية"، حسب قوله..

وقال المستوري قمودي كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الأساسي ان "سياسة المماطلة والتمادي في ضرب حقوق المعلمين لا يمكن ان تحجب سياسة حرمان التلاميذ من تعليم جيد وتحسين وضع المؤسسة التربوية ومقاومة الإهمال الذي تعاني منه في مستوى البنية التحتية ووسائل العمل وتهميش إدارة المدرسة."

واعتبر تمادي وزارة الإشراف في تعميق حالة الاحتقان التي عرفها القطاع وغلقها باب التفاوض حول المطالبة المشروعة يعد ضربا للاتفاقات الدولية والقوانين المحلية المعتمدة في الغرض، حسب تقديره.

أمر من شانه ان يزيد من تردي الوضع المادي والمهني وظروف العمل بالمدارس إضافة إلى تدني مردودية المنظومة التربوية وتنامي ظاهرة العنف المسلط على المربين..

من جهته عبر بلال عضو بالنقابة الأساسية عن استيائه من طريقة تعاطي بعض وسائل الإعلام في ملف اضراب المعلمين ووصفه بالغير عادل خاصة من خلال استضافة ممثل عن الحكومة دون الاستماع للطرف المقابل او ممثل عن النقابة. مشيرا إلى امكانية التصعيد ان لزم الأمر والخوض في الإضراب الإداري خلال أسبوع بعد تحديد تراتيب الإضراب الإداري من قبل الهيئة الإدارية تتمثل في حجب الأعداد على الإدارة ومقاطعة الامتحان الوطني في الحراسة والمراقبة.

وتتمثل مطالب المعلمين في منحة مشقة المهنة التي انطلق التفاوض في شانها منذ 2010 ونصت عليها اتفاقيات ماي ونوفمير 2013، ورفع المظلمة المسلطة على خريجي المعاهد العليا لتكوين المعلمين منذ 23 سنة وتنظيرهم بالمعلمين الاول للتربية البدنية.. واحتساب سنوات التعاقد في التقاعد، وادماج النواب المتعاقدين خدمة للمنظومة التربوية ورفعا للمظلمة الاجتماعية والتخفيض في ساعات عمل معلمي التطبيق الاول واصدار الامر المتعلق بالترفيع في منحة الريف وتمتيع المساعد البيداغوجي من منحة الريف وتنظيره مع متفقدي التعليم الابتدائي وتسوية وضعية حاملي الباكالوريا زائد 3 بترقيتهم إلى رتبة استاذ مدارس ابتدائية.

 لمياء الشريف

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة