تلاميذ يقاسمون الضفادع والثعابين مياه الشرب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 30 جويلية 2020

تابعونا على

Aug.
4
2020

طبربة : غير بعيد عن العاصمة

تلاميذ يقاسمون الضفادع والثعابين مياه الشرب

الأربعاء 14 ماي 2014
نسخة للطباعة
طبربة..غير بعيد عن العاصمة..تلاميذ يقاسمون الضفادع والثعابين مياه الشرب

 خطير جدا ما يحدث في منطقة الهوارية من معتمدية طبربة ولاية منوبة ، حيث يتقاسم تلاميذ المدرسة الابتدائية ماء الشرب مع الضفادع والثعابين ، نعم فهذا يحصل فعلا على بعد 40 كم من العاصمة وما لهذا الإعتبار من معنى ودلالة ، فقبل ما يقارب عن 20 سنة وقع ربط المدرسة الابتدائية الهوارية ومسكنين فقط بعين سيدي سعد الأكثر نقاوة وصفاء في الجهة وذلك عبر تجميع الماء في خزانين متقاربين يتصلان بالمدرسة عبر قنوات الإشكال يتمثل أساسا في عدم تعهد الخزانين بالمراقبة والتنظيف منذ ما يزيد عن خمس سنوات حسب قول أحد المتساكنين المنتفعين (ظاهريا) بالماء المنقول وبزيارتنا للمكان كان المشهد واضحا : مجمع للماء تسبح فيه الضفادع وبه جثث ثعابين وبقايا أخشاب وأسلاك صدئة إضافة إلى الحجارة هنا وهناك ، الأخطر هو الغشاء الأبيض الذي بدا فوق سطح الماء وهذه القنوات الحديدية المتآكلة التي تقطر صدأ !!! تتجمع المياه العذبة لتصبح قذرة وتسيل نحو أفواه الأطفال و التلاميذ الذين وإن استمتعوا ببرودتها فقد يدفعون الثمن غاليا كحال الفتاة حميدة بالحاج قاسم (تلميذة سابقة بالمدرسة وأحد المنتفعين بماء الخزانين) التي ستجري في بحر هذا الأسبوع عملية لنزع كيس من الكلية سببه تلوث الماء.. الأمر ليس بالهين ويتطلب تدخل كل الأطراف من ولاية ومعتمدية وإدارات جهوية ذات صلة حتى يقع تجنيب التلاميذ في الهوارية وبعض السكان تبعات تقصيرهم في ضمان ماء صالح للشراب لهؤلاء .. وتجدر الإشارة إلى أن خزان الماء الرئيسي يرتبط مباشرة بشبكة الكهرباء دون اتصاله بعداد وباق الأمر الذي لم يجد الأهالي تفسيرا له باعتباره يمثل خطر موت في كل لحظة ، فهل تتحرك الأطراف المسؤولة في قادم الأيام لإصلاح الأخطاء وتحسين الوضع خاصة ونحن نعيش بداية ارتفاع درجات الحرارة ؟

عادل عونلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد