في المجلس الوطني التأسيسي : اليوم بداية الاستماع إلى أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة المطعون في عضويتهم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 24 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
25
2021

في المجلس الوطني التأسيسي : اليوم بداية الاستماع إلى أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة المطعون في عضويتهم

الأربعاء 14 ماي 2014
نسخة للطباعة
في المجلس الوطني التأسيسي..اليوم بداية الاستماع إلى أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة المطعون في عضويتهم

بعد غلق باب قبول الطعون، تنطلق اليوم بمقر المجلس الوطني التأسيسي جلسات الاستماع إلى أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة المطعون فيهم، وتقرر الاستماع بداية من الساعة العاشرة إلى مصطفى البعزاوي ، على أن تخصص جلسة يوم غد للاستماع إلى بقية الأعضاء.

وحسب ما أكده النائب كمال بن رمضان عضو لجنة الفرز، تلقت هذه اللجنة نحو 50 اعتراضا، شملت سبعة مترشحين وهم سهام بن سدرين بسبب قضية راديو كلمة، وخميس الشماري بسبب عضويته سابقا في مجلس النواب، وخالد الكريشي بصفته من مؤسسي حركة الشعب، وعلا بن نجمة لأن زوجها كان مستشارا لنور الدين البحيري وزير العدل السابق عن حركة النهضة، وابتهال عبد اللطيف ومصطفى البعزاوي ونورة البورصالي بسبب ميولاتهم السياسية الحزبية. وأضاف أن أكثر الاعتراضات تعلقت بخميس الشماري وخالد الكريشي وبدرجة أقل بسهام بن سدرين.

وكانت لجنة الفرز اختارت علاء بن نجمة ممثلة عن قطاع المحاماة ومصطفى البعزاوي ممثلا عن قطاع المالية ونورة البرصالي ممثلة عن قطاع الاعلام والاتصال وخميس الشماري (اختصاصات أخرى) وخالد الكريشي ممثلا عن جمعيات الضحايا. وابتهال عبد اللطيف وسهام بن سدرين عن جمعيات حقوق الانسان.

وبالنسبة إلى بقية المترشحين الذين لم يكونوا محل طعن فهم على التوالي محمد بن سالم عن اختصاص القضاء العدلي ومحمد العيادي عن اختصاص القضاء الاداري وعزوز الشوالي عن اختصاص العلوم الشرعية وعلي غراب عن اختصاص القانون وصلاح الدين راشد عن اختصاص الطب وعادل المعيزي عن اختصاص الارشيف وحياة الورتاني عن اختصاص العلوم الاجتماعية والانسانية وزهير مخلوف ممثلا عن جمعيات الضحايا.

وسيكون بإمكان المترشحين المعنيين بالطعون خلال جلسة الاستماع إليهم من قبل نواب لجنة الفرز اصطحاب محامين للدفاع عنهم إن رغبوا في ذلك، وينتظر إثر الانتهاء من جلسات الاستماع أن تحسم لجنة الفرز في الأمر وأن تتخذ القرار بصفة نهائية، وفي صورة قبولها كل الطعون أو بعضها ستلجأ إلى إعادة خلط الأوراق واختيار مترشحين جدد في الأصناف المعنية. على أن تحسم الجلسة العامة للمجلس في ملف عضوية هذه الهيئة عن طريق المصادقة بأغلبية الحاضرين، على أن لا تقل هذه الأغلبية عن ثلث أعضاء المجلس الوطني التأسيسي.

 سعيدة بوهلال

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة