تفاقم مفزع للعجز التجاري.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

تفاقم مفزع للعجز التجاري..

الثلاثاء 13 ماي 2014
نسخة للطباعة
تفاقم مفزع للعجز التجاري..

اظهرت آخر المؤشرات التي نشرها المعهد الوطني للاحصاء بعد مرور اربعة اشهر من السنة الجارية ارتفاعا ملحوظا في عجز الميزان التجاري في البلاد الذي ارتفع إلى نحو 4485.2 مليون دينار، أي ما يقارب الـ 4 مليارات ونصف بعد أن كان في حدود 3412.3 مليون دينار خلال نفس الفترة من السنة المنقضية.

اسباب العجز

كما بينت الارقام التي نشرها المعهد ان ابرز اسباب تفاقم العجز تتمثل اساسا في ارتفاع الواردات التونسية بنسبة 6 بالمائة لتصل الى نحو 8.5 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي فيما لم تسجل الصادرات زيادة الا بنسبة لا تتجاوز الـ 3.2 بالمائة لتصل إلى حوالي 5.7 مليار دولار.

ويعود ارتفاع الواردات الى تفاقم الواردات في الطاقة بنسبة تناهز الـ 16.5 بالمائة وفي مواد التجهيز بنسبة 3.3 بالمائة الى جانب الخامات الاولية والسلع نصف المصنعة بنسبة 3.4 بالمائة. اما سبب تراجع الصادرات فيعود اساسا الى انخفاض المنتجات الزراعية والغذائية، لاسيما زيت الزيتون بنسبة 74 بالمائة وصادرات الفوسفاط ومشتقاته بنسبة 23.4 بالمائة.

تداعيات العجز

واشار المعهد الى ان تفاقم العجز التجاري ساهم في تراجع نسبة تغطية الواردات بالصادرات بحوالى 6.4 نقطة خلال الاشهر الاربعة الاولى من العام الجاري لتصبح حوالى 67.1 في المائة مقابل 73.5 في المائة خلال نفس الفترة من العام الماضي. وكان قد أصدر البنك المركزي في وقت سابق بيانا أوضح فيه أن توازن القطاع الخارجي يواجه صعوبات ناجمة عن توسع عجز الميزان التجاري، إلى جانب أن هذا العجز أدى إلى تقلص الإحتياطات الصافية من العملة الأجنبية باعتبارها من ابرز المشاكل التي اثقلت كاهل القطاع المصرفي، لتصل مؤخرا الى ما يعادل 96 يوما بعدما بلغت الاسبوع المنقضي ما يناهز الـ 391. 10 مليار دينار مقابل 944. 10 مليار دينار في أفريل 2013 اي بتراجع من 102 إلى 93 يوم توريد خلال نفس الفترة.

وفي انتظار ضخ اموال خارجية بداية الصائفة اهمها الضمان الامريكي للقرض الذي يبلغ الـ 500 مليون دولار والوديعة التي منحتها الجزائر مؤخرا للبنك المركزي بقيمة 200 مليون دولار التي من شانها تغيير الوضع المالي نحو الاحسن حسب ما افاد به محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري.

وفاء بن محمد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد