بعد ساعات من إطلاق سراحه.. وفاة رجل الأعمال الجيلاني الدبوسي.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 26 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
26
2020

بعد ساعات من إطلاق سراحه.. وفاة رجل الأعمال الجيلاني الدبوسي..

الجمعة 9 ماي 2014
نسخة للطباعة

توفي في الليلة الفاصلة بين الأربعاء والخميس رجل الأعمال الجيلاني الدبوسي بعد ساعات من إطلاق سراحه من السجن حيث يقبع منذ اكثر من عام ونصف.. الدبوسي ولد سنة 1946 وسط مدينة عين دراهم أين نشأ داخل أسرة ثرية وكان والده له العديد من المشاريع المتنوعة ومن أعيان الجهة الذي يكن له الأهالي الاحترام والتقدير.
درس الطب واختص في طب الأطفال وفي سنة 1977عاد من فرنسا محملا بالشهائد العلمية بعد أن تزوج بفرنسية وبتشجيع من والده بعث مصحات خاصة بكل من باردو، عين دراهم وطبرقة وانتدب العديد من أطباء الاختصاص والممرضات وعرفت مصحاته في تلك الفترة اقبالا كبيرا من المرضى ثم تطور من مشاريعه الخاصة بإحداث مصحة خاصة بتصفية الدم.
 دخل معترك الحياة السياسية وجاب مختلف أرياف ولاية جندوبة أثناء الحملات الانتخابية وانتخب عضوا بمجلس النواب لفترتين الأولى من سنة 1980 الى سنة    1985والثانية من سنة 1989الى سنة 1994.
عرف بمشاكساته مع الولاة الذين أصبحوا يقرؤون له ألف حساب وطالما غادر العديد من الجلسات غاضبا على انعدام التنمية بالجهة ووصل به الأمر الى ضرب أحد ولاة جندوبة بكرسي بالجامعة الدستورية بعين دراهم.
بعد ذلك استقر بمدينة طبرقة لإدارة مشاريعه الخاصة ثم تولى رئاسة البلدية لمدة دورتين.
وقبيل الثورة اعتزل السياسة ومع شرارة الثورة وعلى اثر لقاء بالقناة الوطنية الأولى تحدث فيه عن واقع التنمية بمعتمديات جندوبة أججت غضب البعض وانتهى الأمر بحرق مصحته بطبرقة.
ثم تم بعد ذلك الاحتفاظ به لمدة بمستشفى شارل نيكول للتداوي ونقله بعد ذلك الى سجن المرناقية أين تدهورت حالته الصحية رغم النداءات المتكررة من طرف ابنه سامي الذي أكد  في كم من مرة "براءة والده من شبهات الفساد" الى أن فارق الحياة يوم أمس الاول الأربعاء بعد سويعات من مغادرته السجن.

إضافة تعليق جديد