المنتدى التونسي الخليجي للاستثمار: 4947 مليون دينار قيمة الاستثمارات المعروضة على الخليجيين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

المنتدى التونسي الخليجي للاستثمار: 4947 مليون دينار قيمة الاستثمارات المعروضة على الخليجيين

الثلاثاء 6 ماي 2014
نسخة للطباعة

 بلغت قيمة الاستثمارات التي عرضت من قبل وكالة النهوض بالاستثمارات الخارجية نحو4947  مليون دينار على المستثمرين وصناديق التمويل الخليجية التقليدية أمس خلال المنتدى التونسي الخليجي للاستثمار الذي انطلق أمس بتونس ويتواصل على مدى يومين بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة بمشاركة عدد هام من رجال الأعمال تونسيين وخليجيين.

 

المنتدى شهد كذلك توقيع منظمة الاعراف على مذكرة  تفاهم مع اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، تشمل جملة من البرامج التي ستتم بين الجانبين في اطار تبادل الخبرات والمعلومات حول فرص الاستثمار.
 

حوافز للمستثمر الاجنبي
وفي هذا الاطار افاد وزير المالية والاقتصاد حكيم بن حمودة ان المنتدى مثّل فرصة لتسويق فكرة وصورة مناخ الاستثمار في بلادنا لدى دول الخليج باعتبار ان المعلومة غير متوفرة لديهم.  واضاف ان تونس تزخر اليوم بامتيازات وحوافز مغرية للمستثمر الاجنبي من اجل الاستثمار في العديد من المجالات، مشددا على ضرورة التركيز على الاتصال والتعريف بمناخ الاستثمار خاصة ان الاستثمار يعد العمود الفقري لتحقيق التنمية والنمو في البلاد.  واكد الوزير على ضرورة تركيز مكاتب فرعية عن وكالة النهوض بالاستثمارات الخارجية في دول الخليج على غرار المكتب الموجود في دبي لما لذلك من اهمية بالغة في التعريف ببلادنا.
كما اشار الى ان دور الاستثمار في دفع عجلة الاقتصاد باعتباره قاطرة التنمية والنمو الذي تأمل الحكومة الى الرفع منه الى حدود الـ 3 بالمائة في السنة الجارية. وبين بن حمودة ان الحكومة اشرفت على الانتهاء من اطلاق خطة لإنقاذ المؤسسات الصغرى والمتوسطة  التي تمر بصعوبات.   

 

دفع الاستثمارات البينية
من جانبه اعتبر عبد الرحيم حسن تقي الامين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ان هذا المنتدى هو تكملة للزيارة التي اداها الوفد التونسي برئاسة رئيس الحكومة مهدي جمعة لدعم التعاون بين تونس ودول الخليج، مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري التونسي الخليجي الذي لا يتجاوز الـ 500 مليون دولار ضئيلا ولا يتناسب مع الفرص المتوفرة ويجب تطويره بدفع الاستثمارات البينية.
كما اوضح الامين العام ان المجالات التي يريد المستثمر الخليجي ان يستثمر فيها في بلادنا تشمل قطاعات الزراعة والسياحة والصناعات التحويلية والغذائية الى جانب مجالات الطاقة والنفط ... ودعا الحكومة التونسية الى ضرورة تسهيل الاجراءات والقوانين التي تعنى بالاستثمار الاجنبي وضرورة فتح خطوط جوية وملاحية مباشرة بين تونس ودول الخليج لبناء تحالفات وشراكات استراتيجية بين قطاعات الاعمال الخليجية والتونسية.
 

هيكلة القطاع البنكي
وفي اطار اعادة هيكلة القطاع البنكي في بلادنا، افاد محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري انه سيتم الاستعانة بخبرات خليجية في هذه الخطة، معتبرا ان دول الخليج بلغت اشواطا هامة في القطاع المصرفي ولها خبرات وكفاءات يمكن الاستفادة منها.  ولم يتغافل العياري عن الحديث عن صعوبة الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد خاصة في ما يتعلق بالسيولة التي ما فتئت تتقلص وهو ما اثر سلبا على سوق الصرف، مستدركا انه ورغم صعوبة الوضع الا انه لا يمكن الحديث اطلاقا عن افلاس الدولة "فالإفلاس يهم الشركات وليس الدول" حسب تعبيره. كما اعتبر محافظ البنك المركزي من جهته ان الصعوبة الحقيقية تكمن في عجز المالية العمومية الذي سيتواصل الى غاية موفى 2015 ..
وبارك من جهة اخرى سياسة الترشيد التي بدأت في انتهاجها الحكومة الحالية والتي من شانها خلق ثروات وموارد جديدة للدولة وبالتالي تخفف العبء عن الميزانية .

 

وفاء بن محمد

 

وداد بوشماوي: ضرورة فتح شبابيك موحدة للاستثمار في دول الخليج

طالبت وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بضرورة فتح شبابيك موحدة للاستثمار في دول الخليج وفي الخارج لتسويق واقع الاستثمار في تونس.
كما افادت بوشماوي بان هناك رغبة كبيرة في تصدير المنتوج التونسي الى دول الخليج لتعزيز ودفع التبادل التجاري بين الجانبين خاصة ان الزيارة الاخيرة التي قامت بها الحكومة لدول مجلس التعاون الخليجي افرزت إمكانيات كبيرة للتعاون واهتماما خاصا لدى المستثمرين الخليجيين بتونس الجديدة لاسيما بعد نجاح الحوار الوطني وإقامة حكومة كفاءات وطنية.
كما أسهمت هذه الزيارة حسب قول رئيسة منظمة الاعراف في "خلق أجواء طيبة بين أصحاب المؤسسات في بلادنا كما فتحت أمام  العديـد من التونسيين آفاقا واعدة  للتعاون والشراكة نظرا لما توفره  اقتصادياتنا من فرص جدية ومن مناخ استثماري طيب".

التعليقات

محمد الناجي غريلي | 06/27/14
ان الاستثمارات بين الدول العربية لهي ذات أهمية قصوى ضرورة ان التكامل الاقتصادي بينها لهو الدعامة. الحقيقية للنمو

إضافة تعليق جديد