ماذا وراء إبطال نتيجة طلب عروض «بروموسبور»؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
20
2018

مجمّع شركات تونسية يدّعي الفوز به

ماذا وراء إبطال نتيجة طلب عروض «بروموسبور»؟

السبت 3 ماي 2014
نسخة للطباعة
مجمّع شركات تونسية يدّعي الفوز به..ماذا وراء إبطال نتيجة طلب عروض «بروموسبور»؟

ملف رياضي-اقتصادي وربّما يتحّول الى سياسي.. هو ملف طلب عروض دولي خاص بمنظومة البروموسبور بمعداتها وبرامجها ومنظومتها المعلوماتية.

تناول هذا الملف لم يعد رياضيا بل اقتصاديا بالأساس حيث يمكن أن ينجر عن سوء التصرف فيه انهيار منظومة البروموسبور وانهيار ما توفره للرياضة التونسية من اموال وخسائر لشركات تونسية كانت ستنتفع وتنفع الرياضة بصفة خاصة واقتصاد البلاد بصفة عامة.

خلفيات هذا الملف تحدث عنها في ندوة صحفية ممثلو مجمع الشركات التونسي المفترض أنه فاز بطلب العروض وبالتالي فاز بالصفقة.. مجمع الشركات التونسي يضمّ كل من شركة غات ويرلس

GET WIRLESSوهي أبرز فاعل تونسي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال. ويضم كذلك المركز الوطني للإعلامية وشركة لود ووين LudWinوهو مزود منتوجات وتكنولوجيات وخدمات لمشغلي الرهان الرياضي تحت مراقبة الدولة.

مؤشرات فوز بالعرض ولكن...

وخلال الندوة ذكر زياد السايس المتحدث باسم المجمع التونسي أنه وبعد طلب عروض أول أطلق في نوفمبر 2012، أطلقت شركة "البروموسبور" طلب عروض ثان في فيفري 2013 (إثر إدخالها لإصلاحات على النسخة الأولى التي لاح عليها بعض الضعف) وذلك لاستبدال بنيتها التحتية في مجال المعلوماتية واكتساب خدمات الصيانة الضرورية.

وقد شاركت في طلب العروض الدولي هذا شركتان من أمريكا الشمالية وشركة يونانية ومجمّع فرنسي-ايطالي والمجمّع تونسي.

وبعد فرز العروض ودراسة تفاصيلها الفنية والمالية، بعثت إدارة " البروموسبور " في شهر فيفري 2014 بنتائج الفرز وتوصياتها للجنة الوطنية للصفقات العمومية، وجاء في المراسلة أن المجمّع التونسي هو الذي قدم العرض المالي الأفضل واستجاب لجميع الشروط الإدارية والمالية والفنية لطلب العروض وهو الذي فاز بالتالي بالمناقصة.

كما تم كذلك، وطبقا لكراس الشروط الخاص بطلب العروض والصادر عن شركة " البروموسبور" ، مطالبة المجمّع التونسي بالتجسيد الفعلي لعملية تنفيذ ما جاء في طلب العروض وإثبات تطابق وظائف منظومته مع ما تطلبه " البروموسبور". وهو ما تم بالفعل.

وعلى إثر عملية التجسيد هذه صادق المراقبون المحلّفون على كل المعايير التي تضمنتها اختبارات التجسيد وعددها 26 لتتجمع بذلك مع العرض المالي الأفضل وتوفر جميع الضمانات البنكية وكل الوثائق الادارية اللازمة والمصادقة كل العناصر لمنح الصفقة للمجمّع التونسي وبالتالي تمكين شركة " البروموسبور" من ضمان مستقبلها.

خسائر للمجمّع .. للرياضة والاقتصاد

ويضيف زياد السايس أن المجمع التونسي وبعدما تأكد من فوزه بالصفقة شرع في الاجراءات وانطلق في العمل وأبرم عقود تزويد واستغلال وعمل.. لكن تفاجأ بنية اللجنة العليا للصفقات إلغاء نتائج طلب العروض التي أفرزت تفوقا قانونيا للمجمع التونسي والإعلان عن طلب عروض ثالث. وهو ما يعني العودة الى نقطة الصفر بما في ذلك من اضرار للمجمع وخاصة اضرار لشركة بروموسبور نفسها وللاقتصاد التونسي.

لأن طلب العروض الجديد يعد مضيعة للوقت وخسارة كبرى لمردودية شركة " البرومسبور " وتطوير مداخيلها.

وذكر السايس أن المجمّع التونسي كان سيوّفر على امتداد عشر سنوات 3000 موطن شغل موزعة على كامل ولايات الجمهورية وعائدات تقدر بـ 2000 مليار الى جانب تطوير الرهان الرياضي وجعل المسابقات يومية ولا تشمل فقط لعبة كرة القدم بل جميع الالعاب الجماعية والفردية في تونس وخارجها بما في ذلك "الفورميلا 1". كما أفاد أن فوز مجمع الشركات التونسية سيمنع خروج العملة الصعبة خارج البلاد لو منحت الصفقة (وهنا بغير حق) الى شركات أجنبية.

كما ان المجمع اعد تجهيزات جديدة جد متطورة ستوزع على نقط البيع ولأول مرة وفر جهاز محمول ومتنقل يمكن المشاركة عبره في اي مكان وقبل دقيقة واحدة من انطلاق المقابلات.

الملف ذكر البعض انه بدأت رائحة السياسة تشتم من تداعياته وان هناك ملامح رغبة لدى البعض بمنح الصفقة لشركة اجنبية.. وهنا تساءلت "الصباح" عن عدم اللجوء الى القضاء؟؟ فكانت اجابة السايس ان اللجوء الى القضاء ممكن لكن بعد التأكد من وجود تلاعب وعدم وجود نية لتطبيق القانون واستيفاء جميع الاجراءات.

موقف ادارة بروموسبور

بخصوص هذا الملف ذكر محمد الهادي البرقوقي رئيس مدير عام البروموسبور ان القانون هو الفيصل ولا نية في التلاعب وان الاجراءات سائرة بطريقة عادية وفق القانون عدد 3158-2002 الخاص بالصفقات العمومية. مع العلم ان قرار لجنة الصفقات العمومية غير ملزم بل هو استشاري ويعرض على مؤسسة البرموسبور التي مازالت في انتظار هذا الاجراء لإعلان طلب العروض الفائز. وشدد البرقوقي على ان الامر سيتم وفق القانون ولا شيء غير القانون.

 سـفـيـان رجـب

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد