عودة نفخة تضع لومار أمام صعوبة الاختيار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 30 جويلية 2020

تابعونا على

Aug.
4
2020

النجم الساحلي

عودة نفخة تضع لومار أمام صعوبة الاختيار

الاثنين 28 أفريل 2014
نسخة للطباعة
النجم الساحلي..عودة نفخة تضع  لومار أمام صعوبة الاختيار

بعد طول انتظار وصل حدّ الملل سجل محمد علي نفخة عودته للعب ليضفي ذلك المزيد من الحلول الإضافية امام روجي لومار. فوسط الميدان الذي عرف هذا الموسم عدم مشاركة وائل بالاكحل بسبب اصابة العلب المتقاطعة ونفخة على مستوى الركبة وجد في المنتدبين الجدد ولاسيما مروان تاج محمد سلامة ويوسف المويهبي الحلول مما سيجعل ضمان المكان بعد عودة الثنائي المصاب صعبا نتيجة الوفرة الحاصلة في الزاد البشري.. ومقابل استئناف نفخة لنشاطه الذي سيقتصر في المرحلة الاعلى على ما تبقى من بطولة اي 4 جولات باعتبار أنه غير موجود ضمن القائمة الافريقية المعتمدة فان وضعية بعض العناصر الشابة التي دفع منحها الثقة ستتعقد من حيث فرص المشاركة بالنظر الى كثرة الاسماء المؤهلة للعب وتقارب مستوياتها مما سيجعل لومار أمام صعوبة الاختيار خاصة بعد أن بدأت فترة التقييم والغربلة تقترب حيث سيحتم الزاد البشري الهائل في وسط الميدان بصورة خاصة القيام ببعض الاعارات أو التفويتات ابتغاء محدودية العدد.

    

بونجاح يطرق باب البطولة الفرنسية

بعد انتشار أخبار مفادها امكانية تحول بغداد بونجاح الى النادي الافريقي اعتمادا على الصحافة الجزائرية ونفي النجم واللاعب نفسه هذا الخبر، تواترت في نفس الوقت انباء مشابهة تتحدث عن اتصالات سرية تحصل في الكواليس بين أولمبيك مرسيليا ووكيل أعمال اللاعب من أجل انتدابه، ولئن لم يتخذ ذلك شكلا  رسميا وظل مجرد اخبار تروج يتناقلها الولوعون بمتابعة مثل هذه الاحداث الا ان الثابت ان كثرة تداول الحديث عن هذا اللاعب جعل منه نجما استقطب الانظار وتركزت عليه الاضواء خاصة وان كل حركة يقوم بها حتى وان كانت لا رياضية يقع تتبعها بصورة لتولد لصاحبها الشهرة التي يبحث عنها. هذا بالاضافة بالطبع الى تربعه عرش أحسن الهدافين في البطولة رغم كثرة الغيابات الحاصلة على غرار العقوبة المسلطة عليها من قبل الرابطة بـ5 مقابلات .. ولئن كان بونجاح يؤكد بأنه باق في النجم خاصة وان عقده يتواصل مدة موسمين اخرين ورغم رفض المسؤولين طرح موضوع التفريط فيه الا اننا نعيش في عالم لا يعترف بالثوابت، فالمال قد يغير مواقف الرجال «وسبحان مبدل الاحوال».

 

تحسّبا للمضاربة حول الانتدابات..سرية مطلقة تحيط بتحركات الجزيري

رغم أن الموسم لم ينته بعد والرؤى المستقبلية لم تتوضح بصورة جلية، والمقعد الثاني ضاع منطقيا في كلاسيكو النادي الصفاقسي، الا أن النجم شرع في الانتداب لتكون البداية بسفيان موسى من مستقبل المرسى مقابل200  مليون في السنة بما في ذلك المرتب الشهري المقدر بـ6 ملايين، وقد تسلم اللاعب «العربون» ويبلغ 25 مليون. ومع ما أثاره هذا الانتداب من تعاليق مختلفة بين مبارك للعملية وبين رافض لها باعتبارها  تساهم في سد الابواب امام شبان النجم المتخرجين من مركز التكوين، الا أن الاخبار الواردة من الكواليس تفيد بأن هناك نية لجلب عناصر تونسية اخرى برزت مع فرقها  خلال الموسم الكروي الحالي.

نفس المصادر تشير الى ان تحركات المدير الرياضي واتصالاته  محاطة بالكتمان الشديد تجنبا لرواج اي خبر في هذا المجال قد يلهب الصفقة المزمع اجراؤها ويدخلها  في متاهة المنافسة الجنونية خاصة وان هناك من الفرق من هو مستعد لانفاق أموال طائلة من أجل اقتناص المبدعين سيما بعد ما بان لهؤلاء ان ما قام به النجم في ميركاتو الشتاء كان مكلّلا بالنجاح بالنسبة لثلاثة عناصر على الأقل.. وطيس سوق البيع والشراء حمي ومرجل المزايدات انطلق قبل الأوان.

بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة