على حكومة جمعة اتخاذ قرارات جريئة بدل انتظار الحلول من الأحزاب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
19
2019

حسين الديماسي في جربة

على حكومة جمعة اتخاذ قرارات جريئة بدل انتظار الحلول من الأحزاب

الاثنين 28 أفريل 2014
نسخة للطباعة
حسين الديماسي في جربة :على حكومة جمعة اتخاذ قرارات جريئة بدل انتظار الحلول من الأحزاب

جربة ـ الصباح الأسبوعي:نظمت "جمعية مواطنة وحريات" أول أمس بجربة ندوة اقتصادية حول الازمة الاقتصادية والمالية بتونس بإشراف وزير المالية السابق حسين الديماسي الذي أكد أن هذه الازمة تمثلت في نسق نمو بطيء وتدهور توازنات الخارجية وكذلك المالية العمومية وشخصها كما يلي:

نسق نمو 2010ـ2013: نسبة 2،4 % بعد أن كان من سنة 2008ـ2010 بـ3،9 % (نمو متواضع) وقد خسرنا بعد الثورة 1،5 نقطة وكل نقطة نمو تساوي 600 مليار أي خرسنا في 3 سنوات 3 مليار دينار وقد ساهمت جل الاطراف السياسية والنقابية في هذا الوضع المتردي ولو بدرجات متفاوتة، إلى جانب وجود عوامل خارجية كتراجع النشاط الاقتصادي بأوروبا كما أنّ نمط منوال التنمية منذ الاستقلال لا يخلق الثروة وأن عدة قطاعات سجلت نموا سلبيا خاصة المناجم والنقل والسياحة وقفزت الادراة العمومية من 22,8 إلى %40 في نمو الناتج الخام وبذلك اعتمد النمو على قطاعات غير منتجة بارتفاع كتلة الأجور.

تدهور الدفوعات الخارجية.

تدهور ميزان المالية العمومية بسبب تطور كتلة الأجور والدعم فتطورت نفقات الدولة وتم توظيفها للدعم والاجور وهذه أخطاء قاتلة في الاقتصاد.

وحول المؤتمر الاقتصادي الذي سينعقد أواخر شهر ماي قال الديماسي خلال هذه الندوة "حكومة جمعة مطالبة باتخاذ قرارات عاجلة وجريئة وهي معروفة.. وعدم انتظار مؤتمر الحوار فالوضع الاقتصادي الحالي لا يحتمل... كما أنه لا يمكن انتظار الحلول من الاحزاب فهي متناقضة في أفكارها وتوجهاتها وأشبه الوضع حاليا اقتصاديا كالمريض الذي لا يحتمل الانتظار ولا بد من علاجه فورا".

عماد بلهيبة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد