رئيس مدير عام «سيفاكس» يكشف: كامل تفاصيل أول رحلة تجارية نحو «مونريال» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

رئيس مدير عام «سيفاكس» يكشف: كامل تفاصيل أول رحلة تجارية نحو «مونريال»

الخميس 24 أفريل 2014
نسخة للطباعة
◄ 14 طائرة سنة 2017..وقريبا رحلات نحو بيكين ونيويورك وعواصم خليجية

بمناسبة انطلاق أول رحلة تجارية نحو مونريال الكندية  اليوم الخميس 24 افريل، عقد محمد الفريخة رئيس مدير عام "سيفاكس ايرلاينز" أول أمس ندوة صحفية  تحدث  خلالها عن الرحلة المباشرة من مطار قرطاج الدولي إلى مطار مونريال بكندا والتي ستستغرق 9.30 ساعات ذهابا و8.45 في رحلة العودة . رحلة الذهاب التي ستنطلق هذا الخميس على الساعة 14.00 سيكون على متنها 100 مسافر وقرابة 30 طنا من السلع اما رحلة العودة فسيكون على متنها 200 سائح كندي واكثر من 100 طن من البضائع.

 

الفريخة اكد انه وبعد سنتين من انطلاق رحلات "سيفاكس" التجارية يوم 24 افريل 2012 تنجح الشركة بطائرة تحمل العلم التونسي في الوصول الى ما بعد المحيط الاطلسي وهو أمر ليس بالسهولة المتوقعة. واضاف  أن فكرة الوصول الى ما وراء الاطلسي سنة 2013 مباشرة بعد نجاح الادراج في البورصة وفي اقل من سنة تحلق الايرباص أ-330 باتجاه الخطوط البعيدة لتكون بين الشركات الكبرى.
 

خاصيات الرحلة
الرحلة الجوية بين تونس وكندا ستكون أسبوعية في انتظار تكثيف الرحلات وستكون الرحلة محملة باطنان من السلع التونسية ستصل في ظرف ساعات قليلة الى كندا بعد ان كان بعد المسافة يمنه ذلك وبعد ان كانت السلع التونسية تقضي اياما واياما للوصول عبر البحر. وبالتالي سيدفع هذا الخط البعيد نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين حيث من المنتظر أن يستقل هذه الرحلة رجال أعمال تونسيون وكنديون.
 

خطوط جديدة
ويشار إلى أن "سيفاكس ايرلاينز" تخطط بعد مونريال للوصول الى بيكين يالصين ربما في شهر نوفمبر 2014 ونيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في بداية سنة 2015. كذلك وحسب رئيس مدير عام الشركة تعمل "سيفاكس" على ان تكون لها قريبا رحلات نحو كل من المانيا وبلجيكا وسويسرا وبعض المدن الفرنسية لتقوية الشبكة وكذلك خطوط نحو الخليج على غرار الرياض وابو ظبي والمنامة...بالتعاون مع شركات طيران في المنطقة.
 

تطور الاسطول
من جهة أخرى أكد محمد الفريخة أن اسطول شركته سيتطور عبر وصول طائرات جديدة بصفة تدريجية من ذلك اقتناء 10 طائرات لتعزيز الأسطول المتكون اليوم من طائرة "الحرية" وطائرة "الكرامة" التي انطلقت بهما الشركة سنة 2012 قبل وصول طائرة "القدس" من نوع ايرباص أ- 330 سنة 2013 والتي تعتبر أول طائرة تونسية بعيدة المدى والتي انضافت لهم طائرة "الفالكون". وتركز خطة العمل الموضوعة على تطوير الاسطول من طائرتين سنة 2012 الى 14 طائرة سنة 2017
وفيما يتعلق بالعلاقة مع الناقلة الوطنية "الخطوط التونسية" أكد محمد الفريخة على ان العلاقة علاقة تكامل والحديث عن منافسة "سيفاكس" لـ"الخطوط التونسية" حديث مغلوط فشركات الطيران التونسية يجب أن تعمل صفا واحدا للدفاع عن مصلحة البلاد فالخطر آت من الخارج وليس من الداخل.

 

سـفـيـان رجـب

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد