حركية نشيطة لإستقبال الموسم السياحي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

الحمامات

حركية نشيطة لإستقبال الموسم السياحي

الأحد 20 أفريل 2014
نسخة للطباعة
الحمامات : حركية نشيطة لإستقبال الموسم السياحي

يدور الحديث في الأوساط السياحية بالحمامات على أن الجهة مقبلة على موسم سياحي إستثنائي إعتمادا على مؤشرات وكالات الأسفار من خلال الحجوزات المنتظرة وقد صنفت عدة أسواق أوروبية في الصدارة على غرار الفرنسية والأنقليزية والألمانية والإيطالية والروسية... فضلا عن السوق المغاربية التي تميزها الجزائرية والليبية.

وتفاعلا مع هذه الإنتعاشة المرتقبة للقطاع السياحي استأنفت عديد النزل المغلقة نشاطها بفتح أبوابها من جديد، كما شرعت النزل في إستعادة عمالها وإنتداب آخرين جدد في مختلف الإختصاصات الفندقية... ومن جهتها شرعت المصالح البلدية بالتعاون مع المجلس الجهوي ووزارة السياحة في تنظيم حملات نظافة واسعة النطاق والمتواصلة منذ الأسبوع الفارط في إطار شهر النظافة وخارجه وهو مجهود بدأ يبرز للعيان لكن يبقى دور المواطن هام جدا لإنجاح حملات النظافة لرفع مئات الأطنان من الفواضل بأنواعها وتنظيف الأودية والشواطئ على طول حوالي 32 كلم... وهنا لابد على المجتمع المدني أن يتحرك ممثلا في الجمعيات والمنظمات التي بقيت إلى حد الآن خارج هذا المجهود الكبير من أجل مدينة نظيفة يستطاب فيها العيش وموسم صيفي تغيب فيه المظاهر السلبية في الجانب البيئي.

بقيت الإشارة إلى أن تركيز حملات النظافة على المنطقة البلدية وبالقرب من الوحدات السياحية يبقى غير كاف في إهمال واضح للمناطق القروية والريفية، والمطلوب العناية بهذه المناطق من أجل بيئة سليمة بكامل أرجاء الحمامات كقطب سياحي عالمي خاصة وأن السائح الأجنبي يتنقل داخل الجهة ويعبر الى القرى والأرياف عبر المسالك السياحية التي تتحرك فيها مراكز التنشيط السياحي.

وينتظر أن تنطلق الحملات الأمنية قريبا لمقاومة بعض المظاهر المخلة بالقطاع السياحي مثل ظاهرة "البزناسة" والتسول والإنتصاب الفوضوي...

 كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد