أحكام بالسجن على كبار المسؤولين الأمنيين السابقين.. وغليان بين عائلات الشهداء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
10
2019

المحكمة تسدل الستار في قضية شهداء تونس الكبرى.. تالة.. القصرين وصفاقس

أحكام بالسجن على كبار المسؤولين الأمنيين السابقين.. وغليان بين عائلات الشهداء

الأحد 13 أفريل 2014
نسخة للطباعة
المتهمون سيغادرون السجن..
المحكمة تسدل الستار في قضية شهداء تونس الكبرى..تالة..القصرين وصفاقس: أحكام بالسجن على كبار المسؤولين الأمنيين السابقين.. وغليان بين عائلات الشهداء

قضت مساء أمس الدائرة الجنائية بمحكمة الإستئناف العسكرية بإقرار الحكم الإبتدائي في حق مدير عام الأمن الرئاسي سابقا علي السرياطي وذلك بتبرئته في قضية شهداء تونس الكبرى وصفاقس فيما قررت النزول بالعقاب من 20 الى 3 سنوات سجنا في قضية شهداء اقليم تونس وولايات بنزرت ونابل وزغوان وسوسة والمنستير.

كما قضت المحكمة بتبرئة وزير الداخلية سابقا رفيق بلحاج قاسم في قضيتي شهداء تونس الكبرى وصفاقس في حين قضت بسجنه 3 سنوات في قضية شهداء تالة والقصرين والكاف وتاجروين والقيروان.

كما قضت بسجن آمر الحرس الوطني سابقا لمين العابد 3 سنوات سجنا مع تأجيل تنفيذ العقاب البدني في حين قضت بسجن كل من عادل التيويري وجلال بودريقة ولطفي الزواوي مدة 3 سنوات أيضا.

وقضت بسجن أحمد فريعة وزير الداخلية سابقا مدة عامين مع تأجيل تنفيذ العقاب البدني في حين برّأت المتهم الشاذلي الساحلي.

أما الرئيس السابق فقد أقرت المحكمة حكم المؤبد الذي كان صدر ضده ابتدائيا.

وتراوحت بقية الأحكام الصادرة في حق بقية المتهمين بين السجن والسجن مع تأجيل التنفيذ وعدم سماع الدعوى.

وللإشارة فقد شهدت محكمة الإستئناف العسكرية احتجاجات وحالة من الاحتقان الكبير وصلت حد التشابك بين عائلات الشهداء وعائلات المتهمين احتجاجا على الأحكام التي اعتبروها مخففة جدا وغير منصفة لدماء أبنائهم.

مع الإشارة الى أن جل المتهمين قضّوا العقوبة وبالتالي سيغادرون السجن نهائيا مع امكانية الطعن في هذه الأحكام سواء من طرف شقي الدفاع أو النيابة العسكرية.

 مفيدة القيزاني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة