معلمو "الزيتونة" يضربون لغياب عون تنظيف - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

القلعة الكبرى

معلمو "الزيتونة" يضربون لغياب عون تنظيف

الأربعاء 9 أفريل 2014
نسخة للطباعة
القلعة الكبرى : معلمو "الزيتونة" يضربون لغياب عون تنظيف

 نّفذ الإطار التربوي بمدرسة " الزيتونة " بمعتمدية القلعة الكبرى إضرابا عن العمل أول أمس كرد فعل على تدهور الوضع الصحي بالمدرسة المذكورة نتيجة عدم تعيين عون تنظيف منذ مفتتح السنة الدراسية من ناحية أولى ونتيجة لصمت المندوبية الجهويّة للتربية بسوسة وعدم تعاملها مع الموضوع بالشكل المطلوب رغم عديد المراسلات التي توجهت بها إدارة المدرسة في ذات الموضوع.

وقد أفاد بعض المعلمين انه وفي ظل غياب عون التنظيف كانوا يضطرون أحيانا إلى استقدام عامل يومي ويتكفلون بتسديد أجرته وأحيانا أخرى يقع التعويل على خدمات بعض المتطوعين فيقومون بكنس القاعات وتعهد الوحدات الصحية لتجنب حدوث كارثة وبائية في صفوف التلاميذ أصبحت قاب قوسين أو أدنى خصوصا في ظل إرتفاع درجات الحرارة.

كما أكّد المعلمون أن هذا الإضراب كان مبرمجا منذ شهر مارس الماضي وقد سبقته العديد من الوقفات الاحتجاجية إلا أن الطرف النقابي كان يتدخل في كل مرة ويهدئ من الأجواء المشحونة ويقنع المعلمين بتأجيل الإضراب نظرا لتزامنه وقتها مع فترة الامتحانات وقصد منح مهلة زمنية لسلطة الإشراف خلال عطلة الربيع للعمل على تجاوز الوضعية الصعبة التي تعيشها مدرسة يؤمها ما يفوق الخمسمائة تلميذ وبعد انقضاء عطلة الربيع وأمام ملازمة المندوبية الجهويّة للتربية الصّمت الرهيب وعدم تقديم جديد نفّذ المعلّمون إضرابهم.

وباتصال "الصّباح" بالكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي محمّد علي شبّح أفاد بأن الطرف النقابي وخلال جلسة جمعته بالمندوب الجهوي للتربية صباح يوم الاضراب وقع تدارس الموضوع الحارق وتقدّم بمقترحين لتجاوز هذه الأزمة وذلك بتكليف وقتي لعون تنظيف تفقديّة اللّغة الفرنسيّة إلى حين تعيين عون تنظيف بالمدرسة بصفة نهائيّة أو الإستنجاد بأحد عاملي النظافة بالمعاهد الثانويّة بالجهة إلى حين البتّ نهائيا في الموضوع وقد لاقا المقترحين ترحيبا من قبل المندوب في إنتظار تفعيل إحديهما.

أنور قلالة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد