إضراب مساند للاتحاد وجلسة عامة لتصحيح مسار الاعتصام - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

بن قردان

إضراب مساند للاتحاد وجلسة عامة لتصحيح مسار الاعتصام

الجمعة 4 أفريل 2014
نسخة للطباعة
بن قردان: إضراب مساند للاتحاد وجلسة عامة لتصحيح مسار الاعتصام

توقفت يوم أمس الدروس بجميع المؤسسات التربوية وأغلقت كل المؤسسات الإدارية العمومية أبوابها استجابة لقرار اللجنة الثلاثية للتنمية المتكونة من أعضاء الاتحاد المحلي للشغل والاتحاد المحلي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد المحلي للفلاحين الذين اجتمعوا بأحد الفضاءات بالجهة بعد ان شعر الجميع بان الوضع أصبح خارج السيطرة في ظل غياب الحماية الأمنية للمقرات التربوية والمؤسسات الإدارية بعد ان تم تسجيل عدد من الاعتداءات على إطارات  داخل المؤسسات التربوية إضافة لإجبار المسؤولين على غلق المؤسسات الإدارية بالقوة من أطراف اعتبروهم مندسين واستغلوا الوضع من اجل استغلال مآرب سياسية لزعزعة الأمن بالجهة واكبر دليل حسب قولهم هو الاعتداء على مقر الاتحاد المحلي للشغل وإتلاف كل محتوياته وإضرام النار فيه. 

كل هذه الوضعيات التي استنكرتها الأطراف المجتمعة والتي وجدت مساندة كبيرة من طرف عديد المنظمات ومكونات المجتمع المدني والمواطنين وأمام هذه الوضعية تقرر وبموافقة جميع الأطراف الحاضرة في خاتمة لقائهم تعليق الدروس بكل المؤسسات التربوية وغلق كل المؤسسات الإدارية وذلك حتى يتم توفير الحماية الأمنية داخل المؤسسات التربوية وكذلك بمقرات الإدارات  العمومية ونظرا للظروف الاجتماعية لأصحاب المحلات  الذين عبروا عن استيائهم من تواصل الإضراب وما انجر عنه من خسائر بسبب غلق محلاتهم التجارية منذ  الاثنين الماضي غصبا عنهم  بعد ان أجبرهم المحتجون على ذلك  تمت  مطالبة جميع التجار بالعودة لمحلاتهم وإعادة فتحها وهذا ما تم يوم أمس حيث عرفت المدينة حركتها التجارية المعهودة بعد ان فقدتها خلال الأيام الماضية.

تصحيح مسار الاعتصام

شعورا من الجميع بخطورة الموقف عقدت في حدود الساعة العاشرة من صباح يوم أمس مكونات المجتمع المدني إلي جانب عدد من أهالي الجهة جلسة بمقر إحدى الجمعيات هدفها تعديل مسار الاعتصام بعد أن شعر الجميع بان الاعتصام خرج عن مساره خاصة بعد الأحداث التي شاهدتها المدينة أول أمس والمتمثلة في الاعتداء على مقر الاتحاد المحلي والاعتداء على عدد من الإطارات التربوية وإجبار المؤسسات العمومية على غلق أبوبها بالقوة.

كل هذه التصرفات اعتبرها الحاضرون أعمالا مرفوضة حيث أعربت جميع الأطراف الحاضرة عن التنديد بها ومطالبة المصالح الأمنية بفتح تحقيق عاجل من اجل الكشف على المتسببين فيها وقد اتفقت كل الأطراف على إعادة مسار هذا الاعتصام  وتصحيحه وذلك بضبط أهدافه عبر تشكيل لجنة مهمتها تأطير المعتصمين والدعوة للمصالحة ونبذ كل أشكال العنف والتفرقة بعيدا عن اي توظيف سياسي لهذا الاعتصام الذي لاغاية سياسية له سوى المطالبة بالتنمية والتشغيل والتوزيع العادل للثروات وكل من يحاول توظيف هذا الاعتصام لغايات سياسية فهو لا يمثل أهالي بن قردان. 

العوني لعجيل

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة