بنزرت : الأمطار تفرض حظر التجول - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

بنزرت : الأمطار تفرض حظر التجول

الأربعاء 2 أفريل 2014
نسخة للطباعة
بنزرت: الأمطار تفرض حظر التجول

 لم يشأ شهر مارس "الطويل" أن يودع سكان بنزرت دون تنبيههم والإدارات المهتمة بضرورة تحسين البنية الأساسية في مدينتهم تحسبا لشتاء قادم..إذ شهد يومه الأخير نزول التساقطات بغزارة طيلة ساعة من الزمن كانت كافية ليتذكر العالقون في ساحة عبد الرزاق بن الشاذلي عشرات الوعود التي أطلقها المسؤولون بايلاء عروس الشمال الاهتمام اللازم..وتجنيب قاطنيها غصرات تجمع مياه الأمطار وسط المدينة مما يمنعهم من بلوغ مقاصدهم... .فانطلاقا من السابعة من صباح الاثنين الماضي عجزت السيارات الصغيرة والراجلين على قطع مسافة 10 أمتار في محيط الساحة المذكورة  نظرا لارتفاع منسوب المياه المتجمعة في الطرقات الرديئة بطبعها فلم يكن من المحاصرين إلا أن احتموا بالمقاهي  والمحلات القريبة في انتظار رحمة السماء وانسياب المياه الراكدة إلى البالوعات التي عجزت عن استيعابها بل وساهمت بما ألقت من أوساخ  في تنظيم استقبال سيء بمناسبة العودة المدرسية لتلامذة المعاهد الثانوية القريبة. ولموظفي ثلاث إدارات جهوية يحتضنها شارع ابن خلدون القريب.

ما حدث صبيحة الاثنين غير مقبول في وسط  مدينة ساحلية لا يبعد عن "البطاح" أكثر من 100 متر على أقصى تقدير مما يتيح نظريا تصريف مياه الأمطار "النظيفة " الراكدة  فيه بسرعة..ورغم أن هذه الإشكالية كانت محور اجتماع  بعض أعضاء المجلس التأسيسي مع وزير التجهيز في 4 ديسمبر الماضي فان الأوضاع لم تتغير كما لم يلمس المتساكنون نتائج مشروع  حماية بنزرت من الفيضانات الذي يتكلف على المجموعة الوطنية أكثر من ثلاثة مليون دينار باستثناء قاطني شارع فرحات حشاد الذين ودعوا إلى الأبد الغصرات التي كانت ترافق التساقطات..

في ماطر كانت الأمور أفضل نسبيا رغم غزارة الأمطار التي أجبرت المخالفين على احترام القرارات البلدية المجمدة منذ فترة.... فالباعة المنتصبون في الساحات العامة أخلوها وأصحاب  المقاهي المستغلين دون حق للأرصفة جمعوا معداتهم...مما افرز انسيابية غير عادية في حركة المرور لم تتواصل أكثر من ساعة زمن عادت بعدها الأمور إلى "نصابها. "

ساسي  الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة