انطلاق أشغال المستشفى الجديد خلال الثلاثية الثالثة.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
20
2018

صفاقس

انطلاق أشغال المستشفى الجديد خلال الثلاثية الثالثة..

الأحد 30 مارس 2014
نسخة للطباعة
صفاقس: انطلاق أشغال المستشفى الجديد خلال الثلاثية الثالثة..

أكّد وزير الصحة محمد الصالح بن عمار خلال انعقاد المجلس الجهوي للصحة اول أمس بصفاقس على أنّ أشغال المستشفى الجامعي الجديد بصفاقس ستنطلق آخر ثلاثية سنة 2014 بهبة من الصين الشعبية تقدّر بـ50 مليون دولار.

وأضاف وزيرالصحة موضّحا أنّه بعد استقباله لسفيرة الصين الشعبية توجّه بطلب مفاده انطلاق الأشغال في حدود سبتمبر المقبل على أن يتمّ التحوّل إلى الصين في غضون الأيّام القليلة القادمة لإتمام إمضاء اتفاقية الصفقة.

وجوابا عن سؤال توجّهت به "الصباح" بخصوص تسوية ملف النقابيين من أعوان الصحة والقضايا المتعلّقة بهم أفاد عبد الهادي بنجمعة الكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس بالقول "كلّ ما تمّ الإتفاق عليه مع وزيرالصحة خلال الأسابيع القليلة الماضية قد تمّ تنفيذه والجميع وصلتهم مستحقّاتهم.. هذا إلى جانب إلغاء العقوبات المسلّطة على الأعوان وطرح القضايا العدلية كذلك".

كما تحدّث الكاتب العام للإتحاد الجهوي عن الوضع الصحي بجهة صفاقس مؤكّدا على تقديم الإتحاد في السنوات الفارطة لتصوّر واضح للمشهد الصحي بالجهة في وقت كانت عديد الأصوات لا يمكنها تشخيص الوضع مطالبا بمراجعة الخارطة الصحية، وأضاف بنجمعة "المرحلة تختلف عن المرحلة السابقة ونحن في إطار حكومة كفاءات ارتأينا في الإتحاد مساعدة هذه الحكومة للخروج من الوضع الصعب". وقدّم بنجمعة رؤية الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس بخصوص المرفق العمومي للصحة الذي أفاد بأنّه يتردّى من يوم لآخر رغم الكفاءات التي تتوفّر عليها الجهة من إطارات طبية مع بنية أساسية ومراكز صحة أساسية تفتقر إلى أدنى مقوّمات العمل في ظل ميزانية ضعيفة مرصودة وتوسّع عمراني مع ما يرافقه من ترهّل للبنية الأساسية موردا كمثال النقص المسجّل في صفاقس الغربية التي تحتوي على115 ألف ساكن لكنها لا تقتصر إلاّ على عدد2 مراكز صحية.

وأبدى بنجمعة استغرابه من تسجيل مبلغ 8 مليارات طيلة السنوات 2010،2009 ، 2011 لم تنفق في الإصلاح والتوسعة مبيّنا النقص المسجّل في الأسرّة بما يقارب 496 سرير مع افتقار المستشفيات للآلات الصحية وتسجيل تباعد للمواعيد المخصّصة للمرضى.

ويذكر أنه تواصلت زيارة وزير الصحة إلى غاية يوم أمس السبت إلى المستشفيات الصحية وكلية الطب لمواصلة النظر في الملفات المتعلّقة بالوضع الصحي في جهة صفاقس والتفاعل مع المقترحات التي تمّ تناولها خلال المجلس الجهوي.

صابرعمري

إضافة تعليق جديد