أصيب برصاصة غامضة من «قتل» عون طلائع الحرس وليد الناصري؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

أصيب برصاصة غامضة من «قتل» عون طلائع الحرس وليد الناصري؟

السبت 29 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

مازالت ملابسات وفاة عون طلائع الحرس الوطني وليد الناصري أصيل ولاية قفصة الذي وافاه الأجل مؤخرا بالمستشفى الجامعي بصفاقس بعد إقامته طيلة 70 يوما تقريبا بين مستشفيي تطاوين وصفاقس وخضوعه لثلاث عمليات جراحية نتيجة تعرضه ليلة غرة جانفي 2014 لإصابة بطلق ناري في البطن غامضة ومازالت أسرته تنتظر كشف الحقيقة.
وزارة الداخلية قالت إبان الحادث إن وليد الناصري أصيب بطلق ناري على وجه الخطأ أثناء عملية تنظيف روتينية لسلاحه غير أن رواية الداخلية لم تقنع عائلة الفقيد لا سيما بعد تواتر روايات عديدة حول ملابسات إصابته.
"الصباح" اتصلت بعم وليد فأفادنا بأن ابن شقيقه يبلغ من العمر 31 سنة ترك وراءه رضيعا يبلغ من العمر عشرة أشهر وأرملة شابة، مضيفا ان وفاة وليد ظلت غامضة خاصة وأنه في كل مرة تصلهم معلومة حول ملابسات الواقعة الأليمة، فالبعض قال إنه أصيب عمدا بطلق ناري والبعض الآخر قال إنه انتحر ولكن عمه أكد على أن فرضية الإنتحار غير واردة لأن ابن شقيقه لا يعاني من أية مشاكل وهو مستقر وسعيد في حياته كما أنه وقبل وفاته بمدة قصيرة تكلم معه شقيقه بضعة كلمات وسأله عن الحادثة فقال إنه لم يصب نفسه بطلق ناري وسوف يحكي القصة كاملة حين يتماثل للشفاء ولكن الموت أسكته الى الأبد.
وطالب عم الفقيد بكشف الحقيقة لأن ابن شقيقه يعمل منذ سبع سنوات في سلك الأمن وتحديدا في مقاومة الإرهاب وليس من الممكن أن يخطئ في التعامل مع السلاح وطالب بإحالة ملف قضيته على فرقة مكافحة الإرهاب بتونس للوصول الى الحقيقة كما لاحظ أن العائلة ستلجأ الى التصعيد وستنفذ وقفات إحتجاجية بجهة السند من ولاية قفصة الى أن تتعامل الوزارة المعنية مع ملف وليد بجدية وتسعى بصفة فعلية للكشف عن الحقيقة.
 

مفيدة القيزاني

التعليقات

شميسن الناصري إ... | 04/01/14
أشكرك على تصحيح و توضيح المعلومات التي تخص مقتل الشهيد وليد الناصري

إضافة تعليق جديد