اليوم في سيدي بوزيد: الأمين العام للاتحاد: دفاعا عن الحرية النقابية... رئيسة منظمة الأعراف: لجلب الاستثمار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

اليوم في سيدي بوزيد: الأمين العام للاتحاد: دفاعا عن الحرية النقابية... رئيسة منظمة الأعراف: لجلب الاستثمار

السبت 29 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

في إطار تفعيل مقررات هيئته الإدارية المنعقدة يوم 9 جانفي المنقضي برئاسة بوعلي المباركي الأمين العام المساعد المكلف بالمالية والإدارة بالاتحاد العام التونسي للشغل التي صدرت عنها لائحة من ضمن بنودها إيقاف الملاحقات الأمنية والكف عن التتبعات العدلية في حق النقابيّين ونشطاء المجتمع المدني من شباب الثورة ، ينظم الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد على مستوى قسم التكوين والدراسات اليوم السبت بمقره ندوة حول الحريات النقابية وذلك بالتنسيق مع المركزية النقابية بحضور الأمين العام للمنظمة الشغيلة حسين العباسي وعدد من الأمناء المساعدين وقيادات المركزية ومنظمات المجتمع المدني.
أما برنامج هذه الندوة ، وفق عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل بسيدي بوزيد لزهر الغربي في اتصال بـ " الصباح " فمن المرتقب أن يسجل حضور رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي التي وٌجهت لها الدعوة من قبلهم كمنظمين وذلك بهدف بعث رسالة طمأنة للمستثمرين والباعثين بالجهة بالإضافة الى مشاركات كل من عمادة المحامين ورابطة الدفاع عن حقوق الإنسان والمعهد العربي لحقوق الإنسان وجمعية القضاة التونسيين ممثلين في قياداتهم التي ستقدم مداخلات في الغرض بالإضافة إلى محاضرات حول " الحقوق والحريات النقابية وحماية المسؤول النقابي" و"واقع الحرية النقابية بعد 17 ديسمبر 2010 ، سيدي بوزيد نموذجا " و " من أجل تشريع يجرم انتهاك الحريات " و" مسيرة الاتحاد العام التونسي للشغل في مواجهة انتهاك الحرية النقابية " لعدد من الأساتذة مثل محمد صالح التومي ومحمد القاسمي ؛ علاوة على تقديم شهادات حيّة حول انتهاك الحرية النقابية بسيدي بوزيد وصفاقس والقيروان وسليانة، ثم عرض شريط بعنوان " لكي لا ننسى شهداء 26 جانفي".
في انتظار إن تسفر هذه الزيارة المنتظرة لأمين عام المنظمة الشغيلة الحسين العباسي عن نوع من الهدوء أو السلم الاجتماعي في علاقة بتعاطي النقابي مع السياسي في مشهد اجتماعي عرف في الأونة الأخيرة نوعا من الهدنة على مستوى وتيرة الاحتجاجات المطلبية أساسا بعد استقالة حكومة علي العريّض .
وفي ذات الإطار يواصل محدثنا الغربي بالقول إن دعوة رئيسة منظمة الأعراف يبقى المرجوّ منها إشعار السلطات بتخلّيها عن دورها في التنمية وهو إشعار يبقى وفق محدثنا من واجب الاتحاد الذي يتحمّل مسؤولية دفع المنظومة التنموية بإسناد من الرباعي الراعي للحوارالوطني؛ هذا إلى جانب مسؤوليته في التطرّق إلى استحقاقات المرحلة مقاومة للإرهاب والبدائل التنموية .
 

نوفل اليوسفي

إضافة تعليق جديد