غار الدماء: سيارات البنزين المهرّب أكبر مسبّب لحوادث الطرقات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
20
2018

غار الدماء: سيارات البنزين المهرّب أكبر مسبّب لحوادث الطرقات

الجمعة 28 مارس 2014
نسخة للطباعة
غار الدماء: سيارات البنزين المهرّب أكبر مسبّب لحوادث الطرقات

 تجتاح مدينة غار الدماء ظاهرة بيع البنزين المهرّب على ضفاف شوارع المدينة كما تعتبر المنطقة وإنطلاقا من قربها من الحدود الجزائرية نقطة عبور البنزين المهرّب إلى مناطق أخرى من داخل مدن ولاية جندوبة ومن خارجها ولئن إعتبر تجّار هذا النوع من السوائل أنها مورد رزقهم الوحيد في ظلّ عدم توفّر مواطن الشغل بهذه المنطقة التي تعاني من ظاهرة التهميش في مختلف مجالات الحياة اليومية فإن عددا كبيرا من سكّانها عبّر لنا عن إستيائه ممّا تسبّبه سيارات بيع البنزين من حوادث بصفة يومية خصوصا على مستوى الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين مدينة غار الدماء ومدينة جندوبة كمركز الولاية عبر مدينة وادي مليز حيث أضحت الظاهرة لافتة للإنتباه في ظلّ محدودية المراقبة الأمنية على مستوى الطرقات لإنشغال أغلب الامنيين بحملات التمشيط التي تشمل جبال الجهة للبحث عن الخلايا الارهابية النائمة بهذه الجبال ذات التضاريس الوعرة ولإنطلاق هذه العناصر في تنفيذ جملة من عملياتهم الإرهابية السرطانية بالتجمّعات السكنية الريفية وحتى داخل بعض المدن ، فالسيارات المستعملة لنقل البنزين المهرّب تنطلق بمعدل 15 سيارة كل ليلة في حدود الساعة العاشرة وما بعدها من مدينة غار الدماء بصفة جماعية وبسرعة جنونية نحو مدينة جندوبة دون أي مراقبة من قبل الدوريات الامنية الليلية ممّا يتسبّب في عديد الحوادث خاصة وأن بعضها مجهول الهوية من حيث رقمها المنجمي كما ان عددا منها قديم وغير خاضع لمراقبة الوكالة الفنية للفحص الفني أي دون شهادات فنية كما هو معروف فعدا ما سبّبته هذه التجارة الموازية والعشوائية من أضرار مادية بالمحطات الرسمية لبيع البنزين فإن عددا من تجّارها ينتصبون داخل المدن ضمن محلات لبيع المواد الغذائية تعرّض عدد منها للإحتراق وكاد يتسبّب في كوارث وأضرار بشرية لسكّان التجمّعات داخل المدن كما تسبّبت هذه الاسواق الموازية في شلل بيوعات جلّ المحطّات وجعلتها عاجزة عن الايفاء بإلتزاماتها المالية وخلاص ما تخلّد بذمتها من آداءات وديون لدى قباضات المالية رغم أن مستعملي السيارات يفضلون ويقبلون على هذه النوعية من البنزين مؤكّدين أنها أفضل جودة من بنزين المحطات الرئيسية وأقلّ سعرا منها في ظلّ إرتفاع أسعار المعيشة اليومية

منصف كريمي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة