«لسنا طرفا في قرار إلغاء دورة 2014 لمعرض تونس الدولي للكتاب» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 23 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
24
2020

محمد معالج رئيس اتحاد الناشرين لـ «الصباح»

«لسنا طرفا في قرار إلغاء دورة 2014 لمعرض تونس الدولي للكتاب»

الأربعاء 26 مارس 2014
نسخة للطباعة
محمد معالج رئيس اتحاد الناشرين لـ «الصباح»: «لسنا طرفا في قرار إلغاء دورة 2014 لمعرض تونس الدولي للكتاب»

لأن أصابع الاتهام في قضية إلغاء دورة 2014 لمعرض تونس الدولي للكتاب وجهت كلها تقريبا إلى اتحاد الناشرين التونسيين، اتصلت "الصباح" بالسيد محمد معالج، رئيس الاتحاد، وسألته عن سبب اقتراح الاتحاد لإلغاء الدورة، فأفادنا بان اتحاد الناشرين التونسيّين ليس طرفا في قرارإلغاء المعرض هذه السنة وقال :" أولا نحن لم نقترح إلغاء وإنما تأجيلا ، لأننا أكثر الناس حرصا على تنظيم المعرض، اذ انه يخدم دور النشر بالأساس؛ ولكن وتبعا للاستشارة التي أجريناها يوم 8 فيفري خلال الجلسة العامة تمّ الاتفاق بإجماع كل الناشرين الحاضرين على إرجاع المعرض إلى موعده الأصلي أي شهر أفريل ذلك ان تنظيمه في شهر أكتوبر لم يخدم المصلحة التجارية.

ثانيا وهوالأهم ان دُور النشرالأجنبية والعربية لا يُمكن ان تشارك في معرض بعد ستة أشهر من تاريخ مشاركتها فيه ؛ وبالتالي سينقص هذا الغياب من حظوظ نجاح الدورة. لذا اقترحنا أن نؤجّله إلى افريل 2015 لنضمن له المزيد من حظوظ النجاح، وليعود إلى تاريخه القديم؛ علما أننا اتصلنا بإدارة المعرض الدولي بالكرم فتمت إفادتنا بان التاريخ الذي نرغب فيه لتنظيم المعرض محجوز لفائدة وزارة التجارة والصناعات التقليدية؛ فطلبنا من وزير الثقافة السيد مراد الصكلي التدخل. وإذا باءت جهوده بالفشل فإننا سنبقي على التاريخ الاستثنائي للمعرض بالنسبة لدورة 2014 ."

 وأكد السيد محمد معالج لـ''الصباح'' كذلك على انه :''وعيا منه بمسؤولياته إزاء منخرطيه تدقيقا والقارئ التونسي عموما، يعلم اتحاد الناشرين التونسيين انه لم يكن طرفا في قرار إلغاء دورة 2014 من معرض تونس الدولي للكتاب وإنما اقتصر دوره على اقتراح الرجوع في تاريخ انعقاده إلى موعده الاعتيادي إي أواخر شهر افريل من كل سنة باعتبار ان تاريخ الدورتين السابقتين كان استثنائيا وغير مستجيب لمقاييس النجاعة فضلا عن عدم "مساوقته " لانتظارات القارئ التونسي'' وأضاف: " نحن الآن على اتصال بإدارة المعرض وفي حال وجدنا شغورا في معرض الكرم في شهر افريل فإننا سننظمه لأننا متشبّثون وحريصُون على ان يتمّ تنظيم المعرض في موعده.''

 علياء

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة