وزراء خارجية مصر وفلسطين وليبيا ولبنان ومندوب الصومال بالجامعة العربية يتحدثون لـ«الصباح» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

آراؤهم.. توقعاتهم وانتظاراتهم قبل القمة

وزراء خارجية مصر وفلسطين وليبيا ولبنان ومندوب الصومال بالجامعة العربية يتحدثون لـ«الصباح»

الثلاثاء 25 مارس 2014
نسخة للطباعة
«اعزموني وسأزور تونس»

وزير خارجية مصر: لا بد من تغيير جذري في المواقف السياسية حتى تُعاد الأمور إلى نصابها

 «اعزموني وسأزور تونس»

 الكويت - الصباح - من مبعوثتنا آسيا العتروس

وصف نبيل فهمي وزير الخارجية المصري العلاقات الراهنة بين تونس ومصر بأنها لا تلبي تطلعات الشعبين، مشددا في تصريحات خص بها "الصباح" على هامش القمة العربية بالكويت، على أن مستقبل العلاقات في المنطقة مرتبط بالتوافق بين الشعوب قبل الحكومات وإن من حق التونسيين والمصريين التطلع الى علاقات أفضل قائلا أن الاختلافات لا يجب ان تؤدي الى القطيعة ومن الضروري إيجاد السبل لتجاوز العقبات.

وأفاد نبيل فهمي بأنه التقى قبل القمة نظيره التونسي وأشار الى أن مصر لا تتدخل في الساحة التونسية وتتطلع الى علاقات طيبة مع الجميع... وعن إمكانية زيارته لتونس قريبا، رد الوزير المصري قائلا "اعزموني وسآتي الى تونس". وأوضح المسؤول المصري على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب تمهيدا للقمة العربية التي تعقد اليوم ان من ضمن القضايا المهمة المطروحة على القمة تحديدا تلك المتعلقة بالإرهاب والتطرف والرجعية الفكرية ومحو الامية، وقال ان العالم العربي يمر بحالة تطور وتغير سريع من المغرب الى المشرق وهذا يشمل مصر التي تضم ربع مواطني العالم العربي. وأشار الى أن البناء ينطلق من أهمية الحفاظ على الهوية العربية وقال ان مصر ستتحاور مع الكل انطلاقا من أهمية العلاقات مع الكل وانطلاقا أيضا من الصعوبات القائمة.

وعن الخلاف بين قطر ومصر، رد الوزير المصري بأن هناك اختلافات وخلافات بين عدد من الدول العربية وشدد على أن هذا وقت الأفعال وليس وقت الأقوال.

حظر الاخوان لا تراجع عنه

وأقر بأن القمة فيها مشاكل كثيرة تتعدى المجاملات، وإنه لكي تعاد الأمور الى نصابها لا بد من تغيير جذري في المواقف السياسية.. وعن تصنيف "الاخوان" كتنظيم إرهابي، رد نبيل فهمي بأن كل الدول العربية عرفت الإرهاب على مدى العشرين عاما الماضية وأنه اذا ترك الإرهاب دون مواجهة سيمتد من المغرب الى المشرق، وخلص الى أن القرار المصري مرتبط بالواقع المصري انطلاقا من قناعة بخطورة الموقف وقال: "نقلنا موقفنا الى الدول العربية وطلبنا التزامهم بالكامل" حيث أن بعضها ارتأى الاخذ به فيما كان للبعض رأي آخر. وكشف عن استعداد مصر لاحتضان القمة العربية القادمة في 2015 .

ونفى الوزير المصري أن يكون التقى نظيره القطري، مستبعدا في الآن ذاته حصول مصالحة في القمة العربية بالكويت هذا الأسبوع..

وقال فهمي خلال مؤتمر صحفي "لا أتوقع أن نخرج من قمة الكويت والأطراف مقتنعة بأن الأمور تمت تسويتها لأن الجرح عميق."

وأضاف: "وحتى إن توصلنا إلى صيغة وهذا مستبعد.. نحتاج جميعا إلى فترة لكي نقوم بترجمة هذه الصيغة إلى التزام حقيقي بمواقف وخطوات تنفيذية تعكس تغييرا في السياسات"، وقال ان ما شهده خلال الأيام القليلة الماضية يعكس جدية وخطورة المشاكل الموجودة وأن عدم التوصل الى حلول سيمس المصالح. وشدد على أن هناك سياسات لا بد أن تصحح وأعرب عن أمله في أن يكون الانطلاق من قمة الكويت" بأن تشهد هذه القمة "بداية معالجة حقيقية (للقضايا العربية) لأن عملية المصالحة الوقتية لا تنفع.. والقضايا أعمق من هذا".

وأشاد نبيل فهمي بالدعم العربي لمصر وقال انه لم يستغرب هذا الدعم وقد توقعه مضيفا أن "مصر قدمت الكثير للعرب ."

هذا موقفنا من "حماس"

وعن الأزمة بين مصر و"حماس"، رد نبيل فهمي بأن موقف القاهرة واضح وأنه لا مجال للتشكيك في تأييد مصر ودعمها الثابت للقضية الفلسطينية "فهي قضية مصرية"... وأشار الى أن الامر يتعلق بالتدخل في الشأن المصري... "ومن يتدخل في الشأن المصري له حساب آخر".. أشار الى أنه عندما خرج 30 مليون مصري كان صوت المصريين واضح ولا يحتاج لموقف لا من الغرب ولا الشرق.

----------------

وزير الخارجية اللبناني جبران بسيل: مقعد سوريا الخالي نتيجة للخلافات السورية-السورية

قال جبران بسيل وزير خارجية لبنان في حكومة تمام سلام أن موقف لبنان من مقعد سوريا الخالي واضح وأن الامر يتعلق بنأي لبنان عن هذا الموضوع بسبب الخلافات السورية-السورية في ظل عدم توافق المعارضة، وقال الوزير اللبناني انه لا بد للجامعة من هامش للتحرك لحل الازمة في سوريا.

وعن تداعيات المشهد السوري في لبنان قال انها كارثية من ناحية اللاجئين كما من ناحية تنامي الإرهاب وهو موضوع أمني وفكري وسياسي في ذات الوقت، واعتبر أن هذه التداعيات لا تتوقف عند لبنان ولكنها امتدت الى دول الجوار.

وعن لقائه مع وزبر الخارجية القطري، كشف الوزير اللبناني أنه يهدف لتحسين العلاقات الثنائية ولكن أيضا لدعوة قطر لبذل مزيد الجهود لبحث سبل الافراج عن المطرانين والصحفي اللبناني المخطوفين في سوريا، وكذلك طمأنة اللبنانيين من كل المخاوف والاشاعات التي تطال وجودهم في قطر.

وقال الوزير اللبناني أن بلاده تقدم بمشروع قرار لقمة الكويت لدعم الجيش اللبناني وتعزيز امكانياته لمواجهة الإرهاب ومقاومة إسرائيل ومساعدة اللاجئين السوريين. وشدد على ضرورة التعجيل بالحل من خلال الأمم المتحدة والجامعة العربية وكل المؤسسات التي تعتني باللاجئين مؤكدا أن الوضع بات يشكل خطرا على النسيج الاجتماعي اللبناني.

وعن الشعارات المغرقة في التفاؤل، قال المسؤول اللبناني ان الشعارات أمر طبيعي وليست بالجديد وأشار الى أن جمال الشعارات على الأقل يعكس التطلعات بأن تكون القمة تضامنية بقطع النظر عما يحدث. وقال ان مؤتمرا دوليا يعقد في أفريل القادم في روما لمساعدة لبنان والجيش اللبناني، واعتبر ان الإرهاب المتفاقم يستوجب مواجهة عربية.

----------------

 وزير الخارجية الليبي:ليبيا تتطلع إلى مساعدة عربية لاستعادة أمنها

 العودة للملكية الدستورية قد تشكل خلاص الليبيين

اعتبر وزير الخارجية الليبي أن أبرز القضايا المطروحة على قمة الكويت تتعلق بالقضية الفلسطينية بعد أن تراجع حل الدولتين وبات موضوع استفهام حتى لدى الرأي العام الإسرائيلي، وأشار الى أنه بدون مصالحة فلسطينية لا يمكن تحقيق تقدم في القضية الفلسطينية.

كما اعتبر من جهة أخرى أن الوضع السوري أضحى أكثر تعقيدا وخطورة امام الانقسام الحاصل بين المطالبين بالحل السياسي والمطالبين بالحل العسكري. وأشاد بمبادرة البحرين إنشاء محكمة عربية، واعتبر أنه من المهم تكريس ثقافة حقوق الانسان في العالم العربي.

 وعن المشهد الراهن في ليبيا، قال الوزير الليبي خلال حوار مفتوح مع الصحفيين على هامش أشغال القمة العربية بالكويت ان الوضع هش في ليبيا، وقال إن الثورة مختلفة في ليبيا عن تونس ومصر وبقية دول الربيع العربي في غياب مؤسسات الدولة والمؤسسات الأمنية الفاعلة، مشيرا إلى ان الليبيين لم يرثوا من النظام السابق مؤسسات في مجتمع لم يتعود على الحريات والانفتاح، ومعتبرا أنه اذا كان من السهل بناء المؤسسات فليس من السهل تغيير العقليات...

ونفى محمد عبد العزيز أن يكون الحلف الأطلسي وراء انتشار السلاح في ليبيا وقال ان النظام السابق مسؤول عن المخازن التي تم فتحها للثوار وغير الثوار مشيرا الى أن الانفلات الأمني والجريمة المنظمة تستفحل خلال الحرب وبعد الحرب وإن ليبيا طلبت من الحلف الأطلسي رسميا المساعدة في اعداد استراتيجية أمنية لبناء الأجهزة الأمنية. وقال أن ليبيا أمامها الكثير من التهديدات في بلد لديه حدودا برية بـ4000 كلم وبحرية بـ2000 كلم يصعب تأمينها حيث ان المسألة مسألة إمكانيات وإن ليبيا تتطلع الى العون من دول الجوار.

وقال الوزير الليبي أنه رغم التطورات الأمنية الأخيرة ومحاولات السيطرة على الموانئ النفطية فإن ليبيا ساعية لوضع خطة أمنية للتعجيل بالانتخابات البرلمانية خلال أربعة أشهر. وعن مزيد التنسيق الأمني مع تونس، قال الوزير الليبي ان البعد الأمني على غاية من الاهمية بين البلدين وقال ان ليبيا تجاوبت مع قرار تونس اعلان منطقة عازلة معتبرا أن ذلك يخدم مصالح البلدين وقال ان التخلص من الأسلحة المنتشرة مشكلة مصيرية.

وعن مستقبل العلاقات بيت البلدين في ظل التحديات القائمة قال المسؤول الليبي ان ليبيا لا تنسى دور تونس في الثورة وتثمن هذا الدعم لبناء شراكة تضامنية. ونفى الوزير الليبي علمه بوجود المدعو "أبو عياض" في ليبيا.

وعن مستقبل العملية الانتقالية في ليبيا، قال الوزير محمد عبد العزيز ان العودة للشرعية الأساسية - الملكية الدستورية - التي اختطفت قبل 42 عاما من الخيارات المطروحة ولكن ليست الخيار الوحيد. وقال ان الأمير محمد السنوسي موجود في بريطانيا وهناك في ليبيا دستور من أفضل الدساتير وهو مرجعية يمكن العودة اليه. وقال ان شيوخ القبائل والعشائر يؤمنون بهذا الحل وقد احتفظت ليبيا بنفس العلم ونفس النشيد الوطني، وهذا الطرح أعطى نوعا من الاستقرار على اعتبار أن الليبيين لم يتعودوا عمل الأحزاب السياسية التي اكتسحت المشهد. واستدرك بقوله أنه لا يرى تناقضا بين تعدد الأحزاب والرجوع الى الشرعية.

ودعا وزيرالخارجية الليبي الى ارسال قوات صنع سلام peace makingلإنقاذ سوريا وفق البند السابع لمجلس الامن الدولي وتنظيم مؤتمر دولي حول الازمة في سوريا وتنظيم مؤتمر دولي لمساعدة الدول المجاورة لسوريا التي لجأ اليها النازحون واعتبر أنه لا بد من إعادة تقييم شامل لدور الجامعة العربية ومراجعة عملها.

----------------

وزير الخارجية الفلسطيني:الدول العربية متحمسة في تصريحاتها.. مترددة في تنفيذ وعودها

قال رياض المالكي وزير خارجية فلسطين في تصريح خص به "الصباح" على هامش القمة العربية بالكويت أن "الدول العربية تتحمس في تصريحاتها وتتراجع في تنفيذ وعودها"، معتبرا أن المطلوب من القمة العربية ليس الدعم السياسي فقط بل والمالي أيضا باعتبار أهميته لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة التصعيد الإسرائيلي.

وأشار في هذا الخصوص إلى أن هناك قرارات مالية اتخذت من قمة سرت الى قمة الدوحة لتقديم مساعدات للشعب الفلسطيني لم يتم صرفها وهو ما خلف حالة احباط وقنوط لدى الفلسطينيين وذكر على سبيل المثال ان الأمير القطري السابق كان اقر صندوقا لدعم القدس بربع مليون دولار وكان يفترض تجاوب الدول العربية مع المبادرة ولكن ذلك لم يحدث.

وعن دوافع التهديدات والخروقات الإسرائيلية الأخيرة بالتزامن مع انطلاق أشغال القمة العربية وما إذا كانت رسالة إسرائيلية للعرب، قال رياض المالكي ان الهجمة الإسرائيلية خطيرة في غزة وفي مخيم عائدة، واعتبر أن التصعيد قد يكون رسالة للعرب بعد البيان الصادر عن الاجتماع الوزاري قبل أيام والداعم للقضية الفلسطينية ولرفض الاعتراف بيهودية إسرائيل. وشدد أنه في نفس الوقت فان اسرائيل غير معنية بهذه القمم وتتصرف وكأنها الحاكم بأمره في المنطقة مدعومة بالتأييد الأمريكي. واعتبر وزير الخارجية الفلسطيني أن في ذلك أيضا محاولات لاستفزاز الفلسطينيين ودفعهم الى المواجهة وشن حملة تشويه ضدهم وانكار وجود مفاوض فلسطيني وتحميل الفلسطينيين بالتالي مسؤولية فشل المفاوضات .

وأكد المالكي أنه لا جديد في المفاوضات كما أنه لا جديد بعد زيارة أبو مازن إلى واشنطن، ودعا الى ارسال رسائل واضحة للشعب الفلسطيني وللشعوب العربية كما الى إسرائيل تؤكد أن العرب لن يتخلوا عن القضية الفلسطينية. وشدد على أن محاولات السيطرة على المواقع المقدسة ولاسيما الأقصى الذي يراد تحويله الى مكان للهيكل، تشهد هجمة شرسة، ودعا القمة الى تحمل مسؤولياتها وترجمة قراراتها الى واقع، ملاحظا أنه "رغم كل القمم التي عقدت مازال الشعب الفلسطيني يعاني"..

وعن قرار مصر حظر تنظيم "الاخوان"، اعتبر المالكي أنه قرار سيادي لكل دولة وأن فلسطين نأت بنفسها عن التدخل في القضايا الداخلية للدول.

وعن تأجّل المصالحة قال ان حركة "حماس" هي التي طلبت تأجيل تنفيذ اتفاق الدوحة-القاهرة وأن السلطة الفلسطينية تنتظر توفر الظروف للعودة الى المصالحة.

----------------

وزير الخارجية المغربي:الخلاف بين دول الخليج مسألة تهم مجلس التعاون

اعتبر وزير الخارجية المغربي أن الخلاف بين قطر من جهة وبين الامارات والسعودية والبحرين مسألة تهم دول مجلس التعاون الخليجي وقال ردا على تساؤلات بشأن دور للمغرب للوساطة بين الفرقاء بان ما يجمع دول الخليج أكثر مما يفرقهم ووصف الخلاف الحاصل بين قطر من ناحية والسعودية والامارات والبحرين من ناحية مرحلة تسمى بالمكاشفة وقال ان دول الخليج تشكل نموذجا في الاندماج والتفاهم وأن الحفاظ على هذا النموذج مسؤولية مشتركة وقال مزوار "ان مسؤوليتنا المساعدة قدر المستطاع في تجاوز الخلافات".

وفي تقييمه لاشغال وزراء الخارجية على هامش القمة العربية قال وزير الخارجية المغربي أن المناقشات كانت إيجابية وسادها روح التفاهم والتوافق وروح المصلحة العليا للامة العربية من حيث القضايا المطروحة، واعتبر أن من الاهمية بمكان التأكيد على الثوابت المرتبطة بالقضية الفلسطينية والدولة الفلسطينية.

وشدد الوزير المغربي على خطورة الوضع في سوريا وضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤوليته والتأكيد على قرار مجلس الامن والرجوع الى قرارات جنيف 1 المتعلقة بالحل السياسي في إطار الحوار بين كل الأطراف وأكد مزوار على وحدة سوريا مؤكدا أن الحفاظ على وحدة الدول يشكل أولوية.

وأشار الوزير المغربي الى ضرورة اصلاح منظومة الجامعة العربية وتطوير الاليات لتفعيل العمل العربي مشددا على أهمية التوصية اللبنانية للقمة بتعزيز قدرات الجيش السوري والمحافظة على قدرات الجيش اللبناني وأهمية انشاء المحكمة العربية. ودعا الى ضرورة تطوير الاليات لمواجهة الإرهاب والحد من تأثيره والى حماية الهوية العربية ونبذ العنف وتغليب روح المسؤولية.

وخلص مزوار الى أن اصلاح الجامعة العربية ضرورة لا تقبل التأجيل وهي تؤثر على مصداقية وفعالية الجامعة. واعتبر أنه ليس من مسؤولية القمة العربية حل كل المشاكل العربية مشيرا الى أنه لم يتم التطرق الى مسألة حظر تنظيم "الاخوان".

وأكد وزير الخارجية المغربي أن المغرب مقتنع ومتشبث بضرورة بناء المغرب العربي لأنه حتمية استراتيجية وتاريخية ولا يمكن لأية دولة على مستوى المغرب العربي أن تستمر في معزل عن التكتلات.

----------------

مندوب الصومال لدى الجامعة العربية:نتطلع إلى مساعدة عربية ونتوقع نهاية «حركة الشباب» الصومالية هذا العام

قال السفير الصومالي في الجامعة العربية ان لا أحد بإمكانه ادعاء أن الحراك العربي على ما يرام ولكن المهم أن يجلس الاشقاء العرب الى بعضهم البعض ويتحادثوا لمواجهة كل القضايا الراهنة ولا سيما الارهاب الزاحف.

وعن خطر "جماعة الشباب" الصومالية الإرهابية، قال المندوب الصومالي أن شوكة هؤلاء بدأت تنكسر وتتراجع بعد أن أطردوا من نحو90 بالمائة من الأراضي الصومالية، وقال ان السلطة الصومالية بصدد التحسن. وأشار الى أن القوات الصومالية قليلة العدد والامكانيات وهوما يجعلها غير قادرة على القيام بمهامها في الحفاظ على الامن، مشيرا الى أهمية وجود القوات الافريقية في الصومال والتي ساهمت الى حد كبير في تغيير المشهد وجعلت الصومال تدخل منعرجا جديدا أفضل مما كان. وتطلع المسؤول الصومالي الى مساعدة عربية لإعادة إعمار البلد واحياء الامل في النفوس وإغاثة الجائعين.

وعن الأطراف الداعمة لـ"جماعة الشباب" الإرهابية رد مخاطبنا بأن "الشياطين تدعمهم" مشيرا الى تغلغل تنظيم "القاعدة" في كل المنطقة امتدادا الى اليمن وكل دول الجوار. وتوقع السفير الصومالي نهاية جماعة الشباب الصومالية خلال العام الحالي. وشدد على أن تنقية الأجواء وتعزيز العمل والتضامن العربي وانفتاح الدول العربية على بعضها البعض يمكن أن يساهم في تغيير المشهد وقطع الطريق أمام "القاعدة" التي امتدت الى مالي وافريقيا الوسطى.

ومن جهة أخرى، أعرب عبد الله حسن محمود عن تفاؤله بالربيع العربي وقال "ان ثورة تونس أبهرتنا ولا تزال وهي حتى الآن تبقى أنجح الثورات ونحن فخورون بها".

----------------

مشروع المحكمة العربية لحقوق الإنسان

حصلت "الصباح" على الوثيقة الخاصة بمشروع النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الانسان التي وضعتها لجنة من الخبراء القانونيين والتي حددت 36 بندا تقر بإنشاء هذه المحكمة في اطار جامعة الدول العربية، تكون هيئة قضائية مستقلة مقرها في البحرين باعتبارها صاحب المبادرة وتتشكل من سبعة قضاة من مواطني الدول الأطراف ويمكن زيادتهم الى أحد عشر قاضيا ولا يجوز أن تضم أكثر من قاض من جنسية واحدة.

وتختص المحكمة بكافة الدعاوى والنزاعات ذات العلاقة بتطبيق وتفسير الميثاق العربي لحقوق الانسان أو أي اتفاقية عربية أخرى في مجال حقوق الانسان تكون الدول المتنازعة طرفا فيها، وتفصل المحكمة في أي نزاع يثار حول اختصاصها بنظر الدعاوى التي تنظرها.

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة