سوريا مغيبة.. و«عمالقة» في أزمة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

مع الأحداث: القمة العربية

سوريا مغيبة.. و«عمالقة» في أزمة

الثلاثاء 25 مارس 2014
نسخة للطباعة

"انتظروا دوركم.. بعد صدام حسين الذي كان معنا في قمم سابقة"..

بتلك الجملة الرمزية خاطب معمر القذافي زملاءه العرب المشاركين في القمة العربية التي عقدت في دمشق بعد حرب "تحرير العراق" في مارس 2003 وما أعقبها من احتلال لبغداد ثم إعدام لصدام حسين يوم 30 ديسمبر2006..

لكن القمة العربية التي تعقد هذه الايام في الكويت تعقد ومقعد سوريا شاغر.. بعد اعتراض غالبية الحكومات العربية مشاركة ممثلين عن الرئيس بشار الأسد الذي استضاف قمة 2008..

وقبل في قمة بيروت 2003 تناول الكلمة في التوقيت المخصص للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الذي منع من مغادرة رام الله.. ثم منع من مخاطبة القمة عبر الاقمار الصناعية.. وظل أسيرا في مكتبه إلى ما قبل استشهاده بأيام يوم 11 نوفمبر 2011..

كما تعقد القمة ومقعد سوريا شاغر لأن ما لا يقل عن 3 عواصم عربية، هي القاهرة وبغداد والجزائر، اعترضت على إسناده الى رئاسة "الائتلاف الوطني المعارض".. رغم القرارات الخليجية والعربية والدولية السابقة باعتبار قيادة التحالف "الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري" (؟).. ولن يمكن رئيس الائتلاف المعارض أحمد الجربا من أكثر من "فرصة" إلقاء كلمة خلال القمة باعتباره "ممثلاً شرعياً ومحاوراً أساسياً مع الجامعة العربية".. فيما تتحفظ بعض العواصم على شخصية السيد الجربا وتتهمه بالولاء لإحدى الدول الخليجية.. والانخراط في "لعبة المحاور"؟!

في نفس الوقت تعقد هذه القمة العربية بعد 3 أعوام على سقوط عدد من الرؤساء والحكام العرب.. وبعد تغييرات في عواصم أخرى مقارنة بالعام الماضي.. وفي ظرف يتغيب فيه 8 من الرؤساء والملوك العرب..

فإذا كانت سوريا الرسمية "مغيبة" عن القمة رغم موقعها الإستراتيجي ـ فإن بعض الدول "العملاقة" تشارك بسياسيين "من درجة ثانية" أو بـ"رؤساء دول" تمر حكوماتها بأزمات داخلية خانقة مثل مصر والعراق وليبيا واليمن والبحرين والجزائر وموريتانيا وتونس..

 كمال بن يونس

إضافة تعليق جديد