استغلال تقصير الدولة لتحويل الأطفال إلى قنابل قابلة للانفجار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 28 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
29
2020

أشرف عامر رئيس المركز القومي لثقافة الطفل بمصر لـ«الصباح»

استغلال تقصير الدولة لتحويل الأطفال إلى قنابل قابلة للانفجار

الأحد 23 مارس 2014
نسخة للطباعة
أشرف عامر رئيس المركز القومي لثقافة الطفل بمصر لـ«الصباح»: استغلال تقصير الدولة لتحويل الأطفال إلى قنابل قابلة للانفجار

في تصريح خصّ به "الصباح" اول أمس الجمعة على هامش فعاليات معرض صفاقس لكتاب الطفل في دورته21 و في إطار انطلاق الجلسات العلمية التي تنظّمها وحدة البحث أكّد أشرف عامر رئيس المركز القومي لثقافة الطفل بمصر أنّ نسبة الفقر بين الاطفال المصريين تبلغ 26,4 % منهم حوالي 12 % محرومين من الغذاء واصفا علاقة الطفل بالإعلام بالـ"غامضة" خاصة في ظل ما اعتبره من تغييب الدولة للقضايا الحقيقية للطفل و تجاهل الإعلام للجانب التربوي في تناول القضايا التي تهم الطفل.

وأفاد أشرف عامر أنّ الأزمة الحقيقية تكمن في حالة الفقر العام و عدم القدرة على التوزيع العادل للثروة وهو ما حوّل نسبة هامّة من الأطفال في مصر إلى أطفال شوارع مرجعا ذلك إلى التقاعس المزدوج بين الدولة التي تهمل القيام بواجباتها نحو فئة مهمّة من الشعب وهي الأطفال بحكم انّها لا تقوم بتوفير الشروط الأساسية التي يجب توفّرها للطفل والتي من أهمّها عدم التمييز والحقّ في النماء والبقاء و من جانب آخر تقصير الإعلام في مواده التي تعبّر عن حقوق الطفل و واجب المجتمع نحوه و نحو مشاركته في القرارات التي تخصّه خلال مراحل حياته المختلفة واكتفاء الإعلام فقط على تقديم بعض المواد الترفيهية او العلمية المتناثرة هنا و هناك دون ان تخلق تصوّر حقيقيا لحلّ مشكلات الطفولة في بلداننا العربية و بشكل عام الإعلام الذي ينحو نحو الاستهلاك أكثر من انّه ينحو نحو تشكّل حقيقي للوعي العام بما فيه الوعي بالطفل و حقوقه و واجباته تجاه المجتمع.

و أضاف رئيس المركز القومي لثقافة الطفل بمصر: "يجب علينا أن نعلم أنّ الدولة في أغلب البلدان العربية تتعامل مع الطفولة باعتبارها مجرّد وسام يوضع على الصدور أكثر منها قضيّة حياة أو موت حتّى رأينا هؤلاء الأطفال كيف يساقون بأياد ظلامية نحو خراب الدولة و تدميرها إذ هناك أشخاص و جماعات تستغلّ تقصير الدولة في الاهتمام بالطفل لكي يجعلوا من الأطفال قنابل قابلة للانفجار في الأماكن التي يريدون تفجيرها و على سبيل المثال ما يمكن أن نراه من مشاركة قويّة لأطفال مصر و تونس في المظاهرات التي تناهض مصالح الدولة في الأمن و الاستقرار.

إنّنا أمام تحدّي كبير في سياق العمل على تشكيل طفل قادر على ممارسة الحياة بتلقائية وإيجابية ومساواة بينه و بين جميع أقرانه دون تمييز و دون إقصاء".

و في إشارة منه إلى نسب الفقر أكّد أشرف عامر في تصريحه على أنّ نسبة الفقر بين الأطفال المصريين تبلغ 26,4% منهم حوالي 12 % محرومين من الغذاء و أن نسبة الفقر في المناطق الحضرية ارتفعت من 11 % عام 2009 إلى 15 % عام 2011.

صابرعمري

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد