«مباركة ومبروكة في رحلة العمر» عمل هزلي ساخر للثنائي فيصل الحضيري وبسام الحمراوي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
26
2020

«مباركة ومبروكة في رحلة العمر» عمل هزلي ساخر للثنائي فيصل الحضيري وبسام الحمراوي

السبت 22 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

في عملهما المسرحي الجديد "مباركة ومبروكة في رحلة العمر"، يعرض الثنائي فيصل الحضيري وبسام الحمراوي مواقف ساخرة لامرأتين من الريف تمكنتا من ربح تذكرتي سفر إلى فرنسا وقبل سفرهما تتعرضان   لمواقف مضحكة في المطار ، وقد كتب لهما النص الإعلامي نوفل الورتاني بأسلوب ساخر وهزلي واخرجه المسرحي الصادق حلواس.
 انتقال شخصيتي "مباركة ومبروكة" من برنامج تلفزيوني لركح المسرح قد يوفر الكثير على المنتج من الناحية التسويقية والتجارية غير أن المسؤولية الكبرى تقع على الثنائي فيصل الحضيري وبسام الحمراوي اللذان سبق وأن قدما أعمالا ثنائية ولعّل التجديد في أحدث أعمالهما مطلوب حتى لا يجترا ما سبق وإن قدماه معا للجمهور.

 

في هذا السياق، كشف المسؤول عن الإعلام والاتصال الخاص بهذا العمل لجريدة "الصباح" أن مضمون مسرحية "مباركة ومبروكة في رحلة العمر" يختلف كليا عن سكاتشات برنامج "لاباس" باعتبار أن كاتب هذا النص هو نفسه المعد لفقرة "مباركة ومبروكة" نوفل الورتاني وبالتالي هو يعي ما سيطرحه في العمل المسرحي، الذي يشرف على رؤيته الإخراجية الصادق حلواس كما أن فيصل وبسام يتمتعان بموهبة كبيرة تسمح لهم بتقمص مختلف الأدوار هذا إلى جانب تمكنهم من تقنيات في الأداء تميزا من خلالها بين زملائهم من شباب المسرح التونسي وهما يتمتعان بشعبية كبيرة بين الجمهور التونسي.
  وأضاف محسن الخميري أن مسرحية "مباركة ومبروكة" هي من إنتاج شركة "ايليوس استراتيجيا" لنزار التازني، الذي قرر الاستثمار في المجال الثقافي من خلال انتاج أعمال فنية في مجال المسرح والموسيقي وستكون بداية الانتاجات المسرحية مع فيصل الحضيري وبسام الحمراوي فيما سينتج أغاني لكل من غازي العيادي ومنال بن عمارة وغيرهم من الفنانين التونسيين.
  تجدر الإشارة إلى أن العرض الخاص لمسرحية "مباركة ومبروكة في رحلة العمر" سيكون يوم 2 أفريل القادم بقاعة الفن الرابع فيما تنتظر بطلي المسرحية مجموعة من العروض في تونس وفرنسا قد وقع تحديد مواعيدها  قبل مشاهدة العمل والتاكد من نجاحه وذلك للشهرة التي يتمتع بها هذا الثنائي التلفزيوني والمسرحي في تسويق الأعمال الكوميدية لذا نرجو أن يكون مضمون المسرحية في مستوى انتظارات الجمهور، الذي مل من ضحالة مضامين أعمال الفرجة ومسرح "الوان مان شو" والخطاب الكوميدي الهزيل والقائم على الاستسهال.
 

نجلاء قمّوع

إضافة تعليق جديد