وزير الخارجية يتحدث عن جولة الوفد الحكومي لدول التعاون الخليجي: «تصفية الخواطر واقناع المستثمرين الخليجيين بالإقبال على تونس» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 30 سبتمبر 2020

تابعونا على

Oct.
1
2020

وزير الخارجية يتحدث عن جولة الوفد الحكومي لدول التعاون الخليجي: «تصفية الخواطر واقناع المستثمرين الخليجيين بالإقبال على تونس»

السبت 22 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

اكد المنجي الحامدي وزير الخارجية ان زيارة رئيس الحكومة مهدي جمعة الاخيرة الى دول الخليج كانت لاهداف محددة واولها تصفية الخواطر واقناع المستثمرين الخليجيين بالاستثمار في تونس ودعم مسارها الانتقالي والتشاور بخصوص امهات القضايا المشتركة خاصة الاقليمية والدولية منها. وقال الوزير خلال اللقاء الاعلامي الذي انتظم امس بوزارة الشؤون الخارجية بحضور نضال ورفلي الناطق الرسمي باسم الحكومة انه "لا يخفى على احد ان العلاقات التونسية الخليجية لا ترتقي الى مستوى الطموحات المطلوبة وتاتي الزيارة لتعزيز العلاقات والتسويق لتونس كوجهة سياحية للخليجين ودعم الديبلوماسية الاقتصادية وكانت زيارة رئيس الحكومة فرصة ليطلع المسؤولين في الخليج على التحديات الاقتصادية التي تواجه تونس". وتعد جولة رئيس الحكومة الى دول التعاون الخليجية حسب وزير الخارجية لتحسين العلاقات وليس لطلب الاموال او القروض بل للتسويق لتونس الجديدة وتمت مناقشة عديد المسائل في علاقة بالمشاريع الخليجية بتونس مثل مجموعة بوخاطر وتعهد رئيس الحكومة بتسهيل مختلف الاجراءات للانطلاق في المشروع خدمة لمصلحة البلاد، كما عبر الجانب الكويتي عن رغبته في الاستثمار في تونس وطالبوا بتقليص الاجراءات البيروقراطية.
دعم أمني من الامارات:
وافاد حامد بان دولة الامارات ابدت استعدادها دعم تونس امنيا بعد خطر الارهاب الذي يهدد كل المنطقة. وفي اجابته على الاسئلة الصحفية بخصوص الملفات التي طرحت في الزيارة مثل ملف الرئيس السابق والقضية الفلسطينية ومعالجة العمل الديبلوماسي في المنطقة قال الوزير بانه لم يتم التطرق الى ملف المخلوع لان القضاء اخذ مجراه الطبيعي ونظرا لقصر الوقت حددنا الاهداف التي سنطرحها من البداية، وبالنسبة للقضية الفلسطينية هي من امهات القضايا لكن لم نتطرق اليها بدقة لان كل زيارة الى دول الخليج لم تتعدى الساعة فقط.
تحسين العلاقات..
وبخصوص معالجة العمل الديبلوماسي في المنطقة اكد حامد انه في الوقت الحاضر تعتبر دول الخليج ريادية في المجتمع العربي فان ذلك يتطلب تحسين العلاقات مع دول الخليج.
وحول تاييد جمعة لقرار السعودية تصنيف حركة الاخوان كتنيظم ارهابي، علق وزير الخارجية قائلا: " نحن منسجمون مع المملكة العربية السعودية في هذا القرار".
وحسب الوزير فقد تم عقد لقاءات بين رجال اعمال تونسيين وخليجيين خلال الزيارة تم خلالها الاتفاق على استقطاب الكفاءات التونسية في عديد القطاعات وطمانة دول التعاون الخليجي بتحسن الوضع الامني في تونس. وبشان البرنامج الذي ضبط لزيارة جمعة الى امريكا في افريل المقبل اكد وزير الخارجية انه سيتم مطالبة امريكا بدعم تونس اقتصاديا.

 

 جهاد الكلبوسي

 

121 مليون دولار من الامم المتحدة لدعم تونس
قبل ان يعقد وزير الخارجية المنجي الحامدي ندوته الصحفية تم امضاء اتفاق تعاون مع المنسق المقيم لمنظمة الامم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي بتونس منير ثابت لتنظيم العلاقات بين المنظمة وتونس لمدة الخمس سنوات المقبلة بداية من سنة 2015 لاستكمال دعم الامم المتحدة لمسار الانتقال الديمقراطي في تونس. واعتبر ثابت في تصريح اعلامي" أن تحديات التنمية في تونس مازالت قائمة ومطالب الشباب كذلك ولدعم كل المؤسسات التي انتجها دستور تونس الجديد فانه تم تخصيص 121 مليون دولار من الامم المتحدة لدعم الاتفاق الممضى مع تونس".
 

جهاد. ك

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة