شبهة فساد تحوم حول تحويل وجهة مشروع من وذرف الى الحامة!؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

الملف امام القضاء الاداري

شبهة فساد تحوم حول تحويل وجهة مشروع من وذرف الى الحامة!؟

الخميس 20 مارس 2014
نسخة للطباعة

 انطلاقا من الحرص على متابعة المشاريع التنموية بمختلف ولايات الجمهورية خاصة في ظل حالة الفوضى التي اتسمت بها قرارات الحكومات المؤقتة المتعاقبة والسلط الجهوية خلال السنتين الماضيتين في اقرار المشاريع وتنفيذها ومتابعتها، كان لـ"الصباح" لقاء مع رئيس النيابة الخصوصية بوذرف من ولاية قابس الاستاذ محمد غضبان حول موضوع صُنف كمظلمة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية (الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي) وذلك بعد ان تم "تحويل وجهة " انجاز مشروع مركز "ايواء القاصرين ذهنيا وبدون سند عائلي " كان قد أُقر في مدينة وذرف الى مدينة الحامة اثر تدخل تنسيقية الجمعيات الخيرية بها ودون أي سبب مما أكد حصول شبهة فساد في هذا الملف.

وفي هذا اللقاء أكد في مستهله الأستاذ محمد غضبان أن الجهة طالما عانت من التهميش من السلط المتعاقبة قبل وبعد 14 جانفي2011 حتى ان جل المشاريع العمومية بالمنطقة كانت بتمويل او بمساهمة اهاليها خاصة من اصحاب رؤوس الاموال وكان الامل ان تتحقق جملة من المشاريع على غرار المنطقة الحرفية المعطلة والمنطقة الصناعية وهي ايضا معطلة دون اسباب مقنعة.

اما ملف اقامة مركز ايواء القاصرين ذهنيا وبدون سند عائلي من طرف الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي فقد انطلق بعد مراسلة والي قابس عدد 4114 بتاريخ 15 ماي 2012 مفادها امكانية توفير قطعة ارض لانجاز المركز وبعد عشرة ايام كان رد البلدية بالتاكيد على وضع قطعة ارض تمسح 3 هك حسب طلبهم ومسجلة بالرسم العقاري "ايلدا 2 " بوذرف وفي ظل ان المشروع كان يهم عددا من المعتمديات بولاية قابس تم احداث لجنة فنية عاينت الاماكن المقترحة من طرف البلديات.

المجلس الجهوي يُبشر اهالي وذرف.. لكن

بعد نحو ثلاثة اشهر وفي جلسة للمجلس الجهوي للولاية تم التاكيد على ان المكان الذي تمت الموافقة عليه من طرف اللجنة هو بوذرف لكن دون مد البلدية باي وثيقة تؤكده هذا وشدد رئيس النيابة الخصوصية ان الاخيرة اخبرت متساكني المنطقة سواء في الدورات العادية او التمهيدية بالمشروع الذي لقي تجاوبا كبيرا منهم خاصة في ظل انعدام أي مشروع وطني بالجهة مضيفا ان اجراءات الشروع في التفويت في الارض المقترحة انطلقت من خلال مراسلة وزير الشؤون الاجتماعية لوزير املاك الدولة والشؤون العقارية بتاريخ4 افريل 2012 للتفويت في الارض المقترحة لاقامة المشروع بوذرف وان الاختيار تم على ضوء معطيات فنية لم تتوفر الا في وذرف حسب لجنة فنية شُكلت في الغرض لكن...

سلطة جهوية غائبة

في وقت كان الامل في انطلاق المشروع سريعا تفاجات النيابة الخصوصية كما بين رئيسها بورود مراسلة من رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بتاريخ21 جانفي2014 الى الوالي تؤكد على قيام الاتحاد باقتناء قطعة الارض المعروضة من قبل تنسيقية الجمعيات بالحامة! وسيبدا في الدراسات الفنية لبناء مركز ايواء القاصرين ذهنيا وبدون سند عائلي في اقرب الاجال ووفق الاجراءات القانونية وذلك بمدينة الحامة بما ان وزارة املاك الدولة لم تجب على مراسلة وزارة الشؤون الاجتماعية في مارس2013 حول تخصيص قطعة الارض المقترحة من قبل بلدية وذرف لفائدة وزارة املاك الدولة ثم وضعها على ذمة الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي علما وان بلدية وذرف او السلطة الجهوية التي كانت غائبة في متابعة الملف لم تتلق أي مراسلة تفيد بتاخر الاجراءات او تطالب ببعض المعطيات لتلافي أي اشكال من أي طرف كان ويبقى الاغرب ان الادارة الجهوية لاملاك الدولة بقابس افادت انها وجهت مراسلة للسيد المدير العام للعقارات بتونس في جوان 2013 اعلمت فيها انه على وزارة الشؤون الاجتماعية القيام بمثال الاشغال المختلفة

(TPD) لاتمام عملية التفويت...

 وفي ظل توفر شبهة الفساد في هذا الملف مثلما بين رئيس النيابة الخصوصية قامت الاخيرة بالاتصال بالسلط الجهوية والمركزية لكن دون جدوى ليتم مؤخرا رفع مظلمة الى رئيس المحكمة الادارية بتونس لانصاف الجهة وإقامة هذا المشروع على اراضيها بعد ان تم تحويل وجهته الى مدينة الحامة كما اكد محدثنا ان النية تتجه الى الاستقالة ان لم يتم انصاف الجهة فيما عبرت مكونات المجتمع المدني وعديد الجمعيات على غرار جمعية التنمية المستديمة واحباء البيئة والصحة والبيئة ونادي وذرف بتونس...عن دعمها للبلدية وتشبثها واستعدادها للدفاع على حق الجهة في اقامة هذا المشروع بمدينة وذرف.

لزهر الحشاني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد