ألم ورعب في بوعرقوب : مصرع 5 جهاديين من أبناء الجهة في سوريا.. وآخرون معلقون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

ألم ورعب في بوعرقوب : مصرع 5 جهاديين من أبناء الجهة في سوريا.. وآخرون معلقون

الأربعاء 19 مارس 2014
نسخة للطباعة

 

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي خبرا مفاده أن شابا تونسيا أصيل معتمدية بوعرقوب من ولاية نابل لقي حتفه في سوريا، وفي إتصال بأحد أقارب هذا الشخص أكد لـ"الصباح " صحة الخبر موضحا أن قريبه متواجد بالتراب السوري منذ 28 رمضان الفارط بعد أن غادر التراب التونسي بتاريخ 26 رمضان في إتجاه القطر الليبي للعمل لكن عائلته فوجئت به يهاتفها من سوريا.

 وأضاف أن قريبه بقي يتصل بالعائلة بإنتظام إلى أن بلغهم يوم الأحد 16 مارس الجاري خبر وفاته في الحرب السورية عن طريق شاب تونسي متواجد هناك والذي أكد لهم أن إبنهم توفي بين يومي الجمعة والسبت في المواجهة الدائرة على الحدود السورية اللبنانية.

وحسب ذات المصدر فإن المتوفى شاب أعزب عمره 24 سنة أدرك السنة السادسة ثانوي ويتقن حرفة التبريد والكهرباء وينتمي لعائلة تقطن بوسط ريفي محدودة الإمكانيات تغير سلوكه إثر الثورة وقد توجه للجهاد في سوريا إقتداء بعدد من أبناء المنطقة الذين سافروا إلى هناك وقد لقي 5 منهم إلى حد الآن حتفهم، وحسب بعض الأهالي ببوعرقوب فإن البعض من أبنائهم هم الآن في سوريا ومنهم من أكد لنا أن إبنه يريد العودة لكنه لم يتمكن نظرا لصعوبة العبور إلى دولة مجاورة بسبب إحتدام المعارك الطاحنة .

وأصبحت عديد العائلات ببوعرقوب تعيش تحت كابوس الأخبار القادمة من التراب السوري خوفا على حياة أبنائهم هناك الذين هم في الأصل توجهوا للعمل في ليبيا لكن فوجئوا بهم في سوريا وهو ما يستدعي الإهتمام بشباب المنطقة في غياب تام للمجتمع المدني ، فرغم تواجد فروع للأحزاب وعدد من المنظمات والجمعيات فان دورها في تأطير الشباب يكاد يكون مفقودا ولا أثر لأنشطتها في الواقع.

 

 كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة