74 % نحو أوروبا.. وتراجع بـ 28 % نحو ليبيا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

الصادرات التونسية

74 % نحو أوروبا.. وتراجع بـ 28 % نحو ليبيا

الثلاثاء 18 مارس 2014
نسخة للطباعة
الصادرات التونسية : 74 % نحو أوروبا.. وتراجع بـ 28 % نحو ليبيا

 بلغت الصادرات التونسية للاتحاد الأوروبي حسب المعهد الوطني للإحصاء 73.8 بالمائة من جملة الصادرات بين شهري جانفي وفيفري 2014، لتشهد بذلك تحسنا طفيفا بنسبة 1.6 % مقارنة بالأشهرالقليلة السابقة.

ويرجع اذا إلى الارتفاع في المبيعات لأهم الشركاء الأوروبيّين وبالخصوص للألمان بنسبة 25.1 % والإيطاليين بنسبة 612 % والفرنسيين بنسبة 2.8 بالمائة.

مقابل ذلك سجلت المبيعات لبعض البلدان الأوروبية الأخرى انخفاضا على غرار هولندا بنسبة 22.9 % و أنقلترا بنسبة 14 %.

وفي ذات السياق، سجلت الصادرات لبقية دول العامل، تطوّرا إيجابيا نذكر منها: روسيا بنسبة 31.1 % والصين بنسبة 35.3 % في حين تراجعت مع بعض البلدان، ونذكر منها بالأساس ليبيا بنسبة 28 % وتركيا بنسبة 34.9 % وإسبانيا بنسبة 41.9 %.

وبخصوص الواردات، فقد سجلت المبادلات التونسية مع الاتحاد الأوروبي 53.6 بالمائة من إجمالي الواردات وتطوّرا بنسبة 2.2 %.

 وقد ارتفعت الواردات من بريطانيا بنسبة 50.2 %، ومن إيطاليا بنسبة 11.6 بالمائة.

 في المقابل سجّلت الواردات تراجعا من إسبانيا بنسبة 2.3 % ومن ألمانيا بنسبة 4 % ومن فرنسا بنسبة 4.9 %. وبخصوص العجز التجاري المسجل على المستوى الجملي للمبادلات؛ فإنه ناتج عن العجز المسجل مع العديد من البلدان، وخاصة منها بلدان الاتحاد الأوروبي؛ على غرار إسبانيا والبالغ 124.5 مليون دينار سلبيا؛ وإيطاليا 167.2 مليون دينار سلبيا ؛ ومع الصين الشعبية بقيمة 442.9 مليون دينارسلبيا. وفي المقابل، سجلت المبادلات التجارية فائضا مع العديد من البلدان الأخرى وأهمّها: فرنسا...الشريك الأول بما قيمته 153.2 مليون دينار، وهولندا بما قيمته 159 مليون دينار، وليبيا بما قيمته 140.3 مليون دينار.

وأفرزت الأشغال الدوريّة التي ينجزها المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية خلال الشهرين الأوّلين من سنة 2014 تطورا إيجابيا للصادرات بنسبة 2.7 بالمائة ، حيث بلغت قيمة الصادرات 4512.9 مليون دينارمقابل 4394.7 مليون دينار، في نفس الفترة من السنة الفارطة، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 8.3 %، لتبلغ 6424.8 مليون دينار، مقابل 5932.9 مليون دينارا في نفس الفترة من السنة الفارطة؛ مما أدى إلى تفاقم العجز التجاري، ليصبح في حدود 1911.9 مليون دينار في 2014

 وتراجعت نسبة تغطية الواردات بالصادرات بـ3.9 نقاطا، حيث بلغت 70.2 بالمائة، مقابل 74.1 % في نفس الفترة من سنة 2013.

أيمن الزمالي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد