في أول محطة له خلال زيارته الخليجية.. جمعة كسر حاجز جليد العلاقات مع الامارات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
25
2019

في أول محطة له خلال زيارته الخليجية.. جمعة كسر حاجز جليد العلاقات مع الامارات

الثلاثاء 18 مارس 2014
نسخة للطباعة

ابوظبي : من مبعوث دار الصباح حافظ الغريبي

لاقت زيارة رئيس الحكومة مهدي جمعة الى دولة الإمارات العربية المتحدة صدى طيبا في الصحافة المحلية الصادرة الثلاثاء حيث خصصت لها حيزا في صفحاتها الاولى وصفحات كاملة في كبرى الصحف بما يعكس اهتماما سياسيا بهذه الزيارة.

وقد اعتبر مهدي جمعة في تصريح خصنا به قبل تحوله الى السعودية ثاني محطة له في جولته الخليجية ان لقاءه بولي عهد ابو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كان وديا ومتميزا واستغرق أكثر مما كان مبرمجا له وانه لاقى من الرجل الثاني في الإمارة والفاعل في دولة الامارات كل الاستعداد لدعم تونس خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها وانه تم الاتفاق على تكوين لجان مشتركة لضبط الأولويات وتقديم العون اللازم. ويرى محدثنا انه وان كان لا ينتظر من جولته تحقيق نتائج ملموسة كما يتصورها البعض فإن الهدف الأساسي بالنسبة اليه إذابة جليد العلاقات الذي اثر سلبا على اقتصاد تونس واضاف ان من واجب تونس ان تكون لها علاقات طيبة مع الجميع ، وتلك طبيعة علاقات تونس الخارجية كما يقيمها العارفون بها.

اما العارفون بشؤون العلاقات الخليجية فيرون ان ضيق الوقت عامل لعب ضد مهدي جمعة اذ لم تتجاوز زيارته نظريا الأربع وعشرين ساعة وعمليا الثماني ساعات منها ثلاث ساعات جمعته في لقاءات رسمية مع ثلاث شخصيات رسمية وهي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم واستغرقت نصف ساعة استمع خلال رئيس الوزراء وحاكم دبي الى مهدي جمعة الذي قدم خلالها عرضا عما حققته تونس في مرحلتها الانتقالية .. اما اللقاء الثاني فكان مع الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الذي سبق واستقبل جمعة عند حلوله بالمطار الأميري ، في حين جمعه اللقاء الثالث بالشيخ محمد بن زايد ال نهيان وتلته مأدبة غذاء على شرف جمعة.

 وقالت وكالة الأنباء الإماراتية ان الشيخ محمد بن زايد ال نهيان " رحب برئيس الوزراء التونسي، متمنياً سموه أن تسهم هذه الزيارة في دفع العلاقات الأخوية بين البلدين، والارتقاء بها إلى أفضل المستويات" .واضافت ان الجانبان بحثا "مجالات التعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تونس، وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف القطاعات، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين"

 لقاءات اقتصادية

وبعيدا عن اللقاءات الرسمية كانت لمهدي جمعة لقاءات صباحية اقتصادية بامتياز اذ جمعته منذ ساعة مبكرة من الأحد بعدد من الباعثين الاماراتيين الذي توافدوا على مقر اقامته بفندق الامارات بلاص بابو ظبي .

وقد جمعه اللقاء الاول بسلطان بن احمد بن سليم رئيس مجلس ادارة موانئ دبي العالمية وجمال ماجد بن ثنية نائب رئيس مجلس الادارة الذي قال في تصريح لمبعوث "دار الصباح" انه بحث مع رئيس الحكومة تطوير سبل التعاون مع الموانئ التونسية لخلق منظومة لوجستية ولتحديث الموانئ التونسية .. وقال انه كانت لهم لقاءات سابقة مع مسؤولي ميناء رادس واعتبر ان الموانئ التونسية يمكن ان تلعب دورا هاما في شمال افريقيا بحكم موقعها القريب من الكتلة الاقتصادية الاوروبية وهو ما اعتبرها مقومات اساسية تؤهلها لبعث صناعات .. وبسؤالنا ان كان لا يزال اهتمام موانئ دبي العالمية بالميناء العميق في النفيضة قائما قال ان لجنة تونسية اماراتية تشكلت وانها تبحث كل السبل لتطوير البنية التحتية المينائية .. وحول فتح خط بحري لربط تونس بالامارات قال ان ذلك يتطلب انتقال تونس للمرحلة الوسطى من حيث التاهيل والنظام اللوجستي وميناء مياه عميقة بما يسمح بدخول البواخر العملاقة.

من جهته صرح عبدالرحمان بوخاطر الذي كان مرفوقا برجل الاعمال الطاهر البياحي انه احاط رئيس الحكومة علما بان اشغال مدينة تونس الرياضية ستنطلق قريبا مع توسيع قاعدتها لتشمل انجاز ملاعب داخل الجمهورية وحول كلفة الاشغال قال الطاهر البياحي ان كلفة البنية التحتية ستكون في حدود الـ350 مليون دينارا في حين ستكون كلفة القسط الاول الذي سيشمل انجاز مشاريع رياضية وتجارية في حدود الـ300 مليون دينار.

وقال الشيخ سعيد البطي الذي ينوي بعث مدينة اقتصادية بالنفيضة في لقاء خاطف معنا "ان شاء الله سنلتقي بالنفيضة".

وفي تصريحهما حول فحوى اللقاءات الاقتصادية لرئيس الحكومة صباح الاحد افادنا وزيرا الخارجية والاقتصاد والمالية منجي الحامدي وحكيم بن حمودة ان رئيس الحكومة طلب من رئيس مجلس ادارة موانئ دبي العالمية تكوين لجنة مشتركة بين الجانبين لتقييم حاجيات الموانئ التونسية قبل الانطلاق في تنفيذ اي مشروع كما قال الحامدي ان مشروع المدينة الاقتصادية الذي تقدم به الشيخ سعيد البطي ستبلغ قيمته 12 مليار دولار وراى رئيس الحكومة انه من الافضل الاعداد الجيد للمشروع ودعاه لزيارة تونس لمزيد تعميق النظر .. وفيما يخص لقاء جمعة بالشيخ عبدالله ال ثاني رئيس مجموعة ال ثاني للنفط والغاز قال انه تم تناول مسالة استخراج غاز الشيست غير ان رئيس الحكومة كان واضحا في المسالة مضيفا ان التعاون يجب ان يكون على اسس صحيحة ودون حصول مضرة ولن يكون ذلك الا بتعميق النظر ويتوقع زيارة للمجموعة خلال الاسابيع القادمة.

وبالتوازي كان لوفد اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لقاء مع رئيس غرفة ابو ظبي الذي يشغل في نفس الوقت خطة نائب رئيس الغرف الاقتصادية التجارية الاتحادية وقالت وداد بوشماوي رئيسة اتحاد الاعراف ان هناك علاقات ممتازة مع الجهات الاماراتية وانه تم الاتفاق على تفعيل مجلس الاعمال التونسي الاماراتي وتوقعت ان تكون لقاءات قريبة على هامش اجتماع مجلس ادارة الغرف الاسلامية والصناعية والتجارية من 1 الى 4 افريل وخلال منتدى الاستثمار الخليجي المزمع عقده في تونس يومي 4- 5 ماي القادم.

مؤشرات إيجابية ولكن..

وما امكن استنتاجه من خلال رصد ردود الافعال محليا (المقصود الامارات) من خلال هذه الزيارة ان تونس بادرت بكسر العزلة العربية التي ضربتها سياسة الحكومة السابقة على نفسها ومن ورائها على البلد بحكم انتماءاتها السياسية ومواقفها الخارجية التي وصفها العديد بغير الموزونة خصوصا تلك الصادرة عن الرئيس المؤقت والتي اعتبرها كبار الفاعلين الاقتصاديين التونسيين في دبي انها أضرت بالبلد اكثر مما خدمته .. ثاني الاستنتاجات التي تستخلص من خلال لقاءاتنا بالمستثمرين ان تونس تسيل لعاب رجال الاعمال الإمارتيين ومن ورائهم كبار المؤسسات الاستثمارية الخليجية التي تبحث لنفسها عن التموقع بالقرب من أوروبا في بيئة مستقرة سياسيا وأمنيا وأنها قادرة على ان تسوّق بأفضل الأثمان لو نجحت في مرحلتها الانتقالية وقادتها حكومة توافق وطني غير إسلامية التوجه خلال الخمس سنوات القادمة.

ثالث الاستنتاجات ان لتونس من الكفاءات ما يؤهلها لتحتل مكانة مرموقة لو احسن الساسة استغلالها فالكفاءات التي يجمع بعضها مجلس الاعمال التونسي بدبي والإمارات الشمالية تدير بنوكا إقليمية وعالمية ومؤسسات مالية وصناعية وتجارية ذات صيت عالمي يمكن ان تخدم البلاد لو أٌحسن ربط العلاقات معها عبر القنوات الديبلوماسية المطالبة بمزيد تطوير ادائها فسفاراتنا ببعض دول الخليج في حالة تعطل جراء تعيينات المحاصصة الحزبية التي طغت على حكومة الترويكا على حساب الكفاءة.

.. خلاصة القول ان الجليد وان ذاب فحاجتنا ماسة لكي يحوّل ماءه لما ينفع الارض وتونس تأمل في علاقات متينة مع الإمارات والسعودية والكويت بنفس القدر الذي تأمل فيه الى علاقات متينة مع قطر .. علاقات قائمة على الاحترام والتعاون المتبادل بعيدا عن كل الحسابات الضيقة فتونس وكما قال جمعة لا تصدّر ثورات ولا تستوردها فثورتها ثورة كرامة وتحدي للظلم من ثار لكرامته وعزة نفسه لا يقبل بغير ذاك النمط من العلاقة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة