اتحاد الطلبة يدعو لانشاء ميثاق ضد العنف والارهاب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

اتحاد الطلبة يدعو لانشاء ميثاق ضد العنف والارهاب

الخميس 13 مارس 2014
نسخة للطباعة
اتحاد الطلبة يدعو لانشاء ميثاق ضد العنف والارهاب

قدم الأمين العام للاتحاد العام لطلبة تونس(مؤتمر البناء) وائل نوار مشروع مؤتمر وطني ضد العنف والإرهاب في الفضاء الجامعي يتضمن ميثاقا طلابيا ضد العنف ولجنة جامعية للدفاع عن الحرم الجامعي ويشارك فيه كل المتداخلين في الشأن الطلابي على غرار الاتحاد العام لطلبة تونس والجامعة العامة للتعليم العالي ونقابة العملة ونقابة الإداريين ووزارة التعليم العالي وحتى منظمات من المجتمع المدني..

واعتبر نوار ان المؤتمر ضروري ومن الممكن انجازه آخر هذه السنة الادارية وتوصياته ستكون في شكل وثيقة يوقعها كل طالب في بداية السنة الدراسية مع وثائق الترسيم ويلتزم بعدم ممارسة العنف داخل الجامعة.

وارجع امين عام الاتحاد العام لطلبة تونس مؤتمر البناء جذور العنف في الجامعة لاسباب اجتماعية وثقافية وخاصة سياسية واعتبر ان الصراع الايديولوجي داخل الجامعة قد تحول الى صراع مادي مؤكدا في الخصوص موقف المنظمة الرافض لأسلمة الجامعة، حسب قوله والرافض لكل مظاهر التكفير والعدوانية .

وفي هذا الاطار قال نوّار "ان ما تعرّضت اليه الامينة العامة للاتحاد العام لطلبة تونس مؤتمر "ردّ الاعتبار" أماني ساسي مؤخرا لا يندرج ضمن خانة التعرض للعنف واوزع ما حصل لها انهيار عصبي واستشهد في الخصوص ببيان عميد كلية الحقوق الصادر في الغرض..

ولوح نوّار بالدخول في اضراب جوع اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة اساسا في الترفيع في المنحة الجامعية، ومراجعة برنامج اصلاح التعليم ووضع برنامج بديل لنظام "إمد"، وتمكين الاتحاد من التمويل العمومي ومن استرجاع ارشيفه وتمتيع قدماء الاتحاد المقصيّين من حقهم في العفو التشريعي العام محددا غرة أفريل كآخر أجل لتحقيق هذه المطالب قبل الدخول في اضراب جوع.

اما فيما يتعلق بانتخابات المجالس العلمية قال نوّار ان الغاءها لهذه السنة يعني مباشرة الاحتفاظ بنتائج السنة الفارطة واعتبار ان الاتحاد العام لطلبة تونس هو الفائز بأغلبية المقاعد في الانتخابات..

وبالرغم من الترحيب بمقترح الوزارة القاضي بتغيير موعد اجراء هذه الانتخابات لبداية السنة الدراسية إلا انه طالب بالنسبة لهذه السنة اجراء هذه العملية قبل منتصف شهر افريل والاستعانة بمنظمات المجتمع المدني للاشراف عليها ومراقبتها على غرار "مراقبون" و"عتيد" واستنتج ان الغاء الانتخابات لهذه السنة هو من اختيار حركة النهضة التي اعتبر نوار انها خيرت عدم خوض غمار الانتخابات حتى لا تٌمنّى بهزيمة داخل الجامعة مما يؤثر سلبا على نفسية قواعدها حتى خارج اسوار الجامعة.

 خليل الحناشي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد