يحدث داخل شركة فلاحية بسليانة.. مستثمر يحيل قرابة 100 عامل على القضاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

يحدث داخل شركة فلاحية بسليانة.. مستثمر يحيل قرابة 100 عامل على القضاء

الأربعاء 12 مارس 2014
نسخة للطباعة
مستثمر يحيل قرابة 100 عامل على القضاء

 

تعهد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسليانة وكذلك الدائرة الجناحية بنفس المحكمة بالبحث في قضايا المشتكى بهم فيها قرابة مائة شخص من متساكني منطقة زغبة بولاية سليانة.

وفي هذا السياق ذكرت الأستاذة ليلى الحداد لـ "الصباح" أن هناك قضايا منشورة أمام الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بسليانة تم الحكم فيها بالبراءة وأخرى بالسجن ضد نحو ثلاثين شخصا وبالتحديد بأحكام تتراوح بين الأربعة أشهر وثمانية أشهر من أجل الاضرار عمدا بملك الغير وقد قامت الأستاذة الحداد بإجراءات الاستئناف لدى محكمة الاستئناف بالكاف مضيفة، انه ثمة قضايا تحقيقية اخرى أمام قاضي التحقيق الثالث بمحكمة سليانة سيتم فيها استنطاق شخصين يوم 3 أفريل القادم وقضية اخرى تم الترافع فيها يوم السادس من مارس الجاري وشملت الأبحاث فيها11شخصا وتاجل التصريح بالحكم فيها الى يوم 27مارس الجاري.

ولاحظت المحامية أن نفس الشاكي تقدم مجددا بشكايتين في نفس المضمون استوجبت مثول 20 شخصا آخرين أمام وكيل الجمهورية في حالة تقديم.

وتتعلق القضايا حسب ما ذكرته الأستاذة ليلى الحداد بشركة فلاحية تمسح 470 هكتارا تقع في منطقة زغبة بولاية سليانة تم منحها في زمن المخلوع من قبل حامد القروي الى الشاكي وهي شركة احياء وتنمية فلاحية كان يشتغل فيها أهالي زغبة قبل أن يعطيها حامد القروي الى الشاكي والذي جعل حسب الأستاذة الحداد من أراضيها الخصبة أرضا بورا قاحلة، وبعد ثورة 14 جانفي 2011 طلبت وزارة أملاك الدولة من الشاكي الخروج من الأرض بعد أن قامت اللجنة الجهوية لمراقبة الأراضي الدولية بمعاينة ميدانية للشركة المذكورة ولكنه تعلل بحجج واهية حسب ما ذكرته الأستاذة الحداد ومنها أن أهالي زغبة منعوه من الاستثمار كما أن السلط الجهوية لم توفر له الحماية.

وأضافت المحامية أن الحقيقة هي خلاف ذلك تماماً فبعد أن أمهلته اللجنة ثلاثة أشهر على أن يقع تنفيذ كافة الالتزامات المحمولة عليه في كراس الشروط شعر أنه غير قادر على تنفيذ تلك الشروط والمتمثلة في تنمية الأرض واستخدام الأساليب الفلاحية الحديثة واحترام برنامج الاستثمار الواجب إنجازه مما يوفر لأهالي للمنطقة مواطن شغل، ولاستحالة تنفيذ هذه الشروط لعدم رغبته في احياء هذه الأرض قام باستفزاز الأهالي رغبة منه-وفق قولها- في التنكيل بهم ورفع قضايا عديدة من قبله أو بواسطة بعض العملة الذين يشتغلون في العقار لتبرير عدم تنفيذ الالتزامات المحمولة عليه في كراس الشروط وطلب المزيد من الإمهال من قبل اللجنة الوطنية حتى لا تسترجع الأرض منه.

وقالت الأستاذة الحداد أن الغريب أن أهالي زغبة أصبحوا اليوم من رواد محكمة سليانة فيوميا شكاوى متعددة وأحكام بالسجن ضدهم واعتبرت أن الجميع تواطأ للتنكيل بأهالي زغبة من أجل عيون الشاكي باعتباره صاحب نفوذ -وفق قولها- وذنبهم الوحيد أنهم طالبوا بالشغل في أرض كانت من درر سليانة واليوم أصبحت خرابا وأصبح متساكنوها يعيشون معاناة يومية في علاقتهم بالمستثمر الذي حاولنا الاتصال به لمعرفة رأيه في هذه الواقعة لكن دون جدوى ويبقى المجال مفتوحا أمامه للرد.

فاطمة الجلاصي

إضافة تعليق جديد