القطاع يمر بأزمة وااللوبياتب زادت في تعكير الوضـع - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

جمال العروي الممثل والكاتب العام المساعد لنقابة الفنون الدرامية

القطاع يمر بأزمة وااللوبياتب زادت في تعكير الوضـع

الاثنين 10 مارس 2014
نسخة للطباعة
على الوزارة التشدد في منح الدعم

  تونس - الصباح الأسبوعي

 

يعيش قطاع المسرح والفنون الدرامة المحترفة عديد الصعوبات والمشاكل وخاصة على مستوى الأوضاع المهنية ونسبة مشاركتهم في الأعمال والمسلسلات الدرامية بمؤسسة التلفزة الوطنية وبعض المؤسسات الأخرى.

حول هذه الاشكاليات وغيرها من المشاغل المطروحة اليوم للنهوض بهذا القطاع، كان لنا مصافحة مع الممثل المحترف والكاتب العام المساعد للنقابة الوطنية المستقلة لمحترفي الفنون الدرامية جمال العروي

"كيف هي أحوال قطاع الفنون الدرامية اليوم خاصة وأنت تجمع بين الصفتين صفة الممثل وصفة المسؤول النقابي؟

  بحكم أنني الأمين العام المساعد للنقابة لا أخفي سرا إذا قلت بأن وضع قطاع الفنون الدرامية من سيء إلى أسواء خصوصا بعد أن تراجعت نسبة الانتاج الدرامي. وهو ما زاد في تدهور وضعيات الممثلين وخاصة المحترفين فقد وصلتنا عديد التشكيات من قبل الزملاء من داخل الجمهورية وحتى في العاصمة حول إقصائهم من مختلف الأعمال الدرامية التفلزية وتهميشهم واعتماد المنتجين على وجوه نكرة وغير حاملة لبطاقات الاحتراف وهو ما يجرنا كنقابة للحديث عن المسألة القانونية التي تجبر هذه الأطراف على وجوب تطبيق قانون الفنون الدرامية الذي ينص على وجوب تشغيل الثلثين من حاملي بطاقات الاحتراف على أقل تقدير، لكن للأسف أغلب الأطراف لا تحترم القانون ولا تلتزم به مما استوجب مراسلة هذه الاطراف لتذكيرها بخطورة المسألة وتأثيرها السلبي على القطاع وأهل القطاع.

 وهل حاولتم التنسيق مع نقابة الإنتاج بالتلفزة الوطنية؟

   في السابق نسقنا مع إدارة التلفزة لكن لم نتوصل إلى حلول لهذا سنعمل مستقبلا على التنسيق والتعاون مع نقابة الإنتاج بمؤسسة التلفزة التونسية الوطنية خاصة بعد أن تفشت في السنوات الأخيرة ظاهرة المعاملات في عمليات "الكاستينغ" وكأن المعنيين بهذه المسألة يعملون للحساب الخاص وليس بمؤسسة وطنية تحترم القواعد الأساسية والقوانين التي تضبط هذه المسائل وتناسو أن هذه المؤسسة هي مرفق عام يخضع لضوابط وقوانين، وسوف نعمل بكل جدّية لفرض القانون ولن نسمح بإستمرار هذه السلوكيات.

 وماذا عن مشاركات جمال العروي؟

  صدق أو لا تصدق إذا قلت لك بأنني أخجل من نفسي اليوم بعد 38 سنة في ميدان الاحتراف الفني أجد نفسي مغيب عن المسلسلات منذ أكثر من 6 سنوات غائب بالحضور في الميدان الثقافي فلولا المسرح لوجدت نفسي بعد حوالي 4 عقود من العطاء عاطل عن العمل وهذه طبعا صورة من المشهد الذي يعيشه القطاع والذي تتحكم فيه "لوبيات" إلى الآن وهي تتعامل من خلال أجندات وعلاقات و"بزنس" وما يحز في نفسي حقا هو أن بعض الشركات الخاصة سواء في الفنون الدرامية أو السينمائية تتعامل بنفس هذه الطريقة في حين أن نسبة كبيرة من التمويل تحصل عليها من الدولة في اطار الدعم، لذلك وبالمناسبة أدعو سلطة الإشراف الى توخي المراقبة والتشدد في خصوص منح الدعم وإلزام المنتفعين بأموال الشعب بإحترام حقوق المبدع وقوانين الفنون الدرامية. 

 

رضا العرفاوي