اذا أردت أن ترى منافقا يمشي على رجلين فآنظر إلى السياسيين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 16 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

ابراهيم القصاص لـ«الصباح الأسبوعي»

اذا أردت أن ترى منافقا يمشي على رجلين فآنظر إلى السياسيين

الاثنين 10 مارس 2014
نسخة للطباعة
مهدي جمعة «ما بيدو حيلة» لأن خيوط اللعبة كلها في الخارج

  تونس - الصباح الأسبوعي

 كشف النائب ابراهيم القصاص اعتزاله للنشاط السياسي بعد انتهاء مهمّة المجلس التأسيسي بسبب ما اعتبره ألاعيب سياسية وتصارعا للأحزاب من أجل الوصول الى الكراسي للتنعّم بامتيازات السلطة. 

  وقال القصاص لـ"الصباح الأسبوعي": ''ان كل الأحزاب من دون استثناء، تتلاعب بمشاعر الشعب، وتتاجر بفقره لتجعل المواطنين مجرد جسر للعبور الى الكرسيّ الحقير، مما جعله يزهد في العمل السياسي ويبتعدُ عن كل السياسيّين ؛ على حد تعبيره.

  واضاف القصاص: "اذا أردت أن ترى منافقا يمشي على رجلين فانظر الى السياسيّين التونسيّين ؛ إنهم يكيدون كيدا، و الله سبحانه وتعالى غالب على أمره في النهاية... لم يعد يعنيني العمل السياسي ولا الانتخابات لأنّي لن أتاجرأبدا بآلام الفقراء من طبقتي.   وحول مدى نجاح حكومة مهدي جمعة في معالجة الأوضاع المتردية قال القصاص: "أنا لا أرى أي مؤشرات لنجاح الحكومة الحالية ،لأنه منذ الحكومة الأولى ما بني على أرضية رخوة، فالبنيان سيكون رخوا في النهاية ..كان الله في عون مهدي جمعة لأن مهمته صعبة جدا ، وليس بيديه أي حيلة لأن خيوط اللعبة في الخارج وأنا كنائب للشعب، تأكدت ان قراراتنا السّيادية ليست بأيدينا لأن خيوط اللعبة كلها بيد الغرب، ونحن مجرّد سكان على أرضنا لا نملك ما تحتها ولا ما فوقها...

 اذن من يقول إن تونس دولة مستقلة؟

    وعن توقعاته حول الانتخابات القادمة اكد القصاص ان الشعب سيعاقب كثيرا من السياسيين والأحزاب وربما ستظهر قوى حزبية أخرى تسحب البساط من تحت أقدام   بارونات السياسة   في تونس. وفي سياق آخر استبعد   القصّاص فوز تيارالمحبة   في الانتخابات القادمة قائلا: "لا اتوقع ان يكون لهذا التيارأي كلمة في الاستحقاقات القادمة".

 

 محمد صالح الربعاوي

كلمات دليلية: