الأحد القادم تقديم تفاصيل المصرحين على الشرف - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

الأحد القادم تقديم تفاصيل المصرحين على الشرف

الاثنين 10 مارس 2014
نسخة للطباعة

تونس - الصباح الأسبوعي 

 

عملت "الصباح الأسبوعي" أن دائرة المحاسبات ستعلن يوم الأحد القادم 16 مارس عن عديد التفاصيل بخصوص المصرّحين على الممتلكات لأعضاء الحكومتين الحالية والمستقيلة وبعض الأصناف من الأعوان العموميّين العاملين فيهما، وفق لما ضبطه القانون. كما سيتم التطرق إلى الآجال القانونية لقبول التصاريح على المكتسبات ونسب الممثلين للقانون. وعن كيفية الإعلان عن هذه المعطيات فان ذلك لم يتحدّد بعدُ فإما سيكون عبر تنظيم ندوة صحفية او في بيان تفصيلي. وبغض النظر عما سيطرح في هذا الموعد فإن حكومة علي العريّض المستقيلة قد تجاوزت الشهر عن انتهاء مهامّها دون أن نعلم غلق الآجال القانونية من عدمه لقبول التصريحات على الشرف أو معرفة من صرّح ومن أبى؛ وذلك طبقا لما جاء بالفصل الثاني من "القانون عدد 17 لسنة 1987 المؤرخ فى 10 افريل 1987 والمتعلق بالتصريح على الشرف حول مكاسب أعضاء الحكومة وبعض الأصناف من الأعوان العموميّين؛ حيث يتوجّب على هؤلاء القيام بالتصريح في أجل شهر ابتداء من انقضاء مدّة الخمس سنوات أو من تاريخ انتهاء المهام؛ وعليهم أن يبيّنوا بالتصريح المذكور مصدر المكاسب التي تحصّلوا عليها بأنفسهم أو التي تحصّل عليها أزواجهم أوأبنائهم القصر خلال كامل مدّة القيام بالوظائف التي استوجبت التصريح. ألم يحن الوقت لأن يتحيّ هذا القانون بما يتماشى وطبيعة المرحلة؟ أليس من حق التونسيّين معرفة مدى التزام الوزراء وكتاب الدولة وكل موظف ينطبق عليه التصريح على الشرف دون انتظار كلمة أو توضيح منقوص المعطيات من قبل دائرة المحاسبات؟ وأين الشفافية من هذه القانون الذي لا يعرف تفاصيل المصرّحين والرّافضين للتصريح أوالمتخاذلين؟ وما علاقة سريّة المعطيات الشخصية من حق الناس في معرفة ما يملكه من يديرون شؤونهم لمدة محددة؟. أسئلة كثيرة تنتظر الإجابة والتوضيح ولعلها مسؤولية المشرعين في وضع مثل هذه القوانين على الطاولة لإعادة صياغتها حتى تستجيب لما تعيشه البلاد.

 

 جمال الفرشيشي